توسع هجوم إلكتروني ليطال adobe بعد windows

توسع هجوم إلكتروني ليطال adobe بعد windows
(رويترز)

أعلنت شركة البرمجيات الأميركية العملاقة، مايكروسوفت، في وقت متأخر من مساء أمس، الثلاثاء، أن مجموعة قراصنة الكمبيوتر التي استهدفت في وقت سابق شبكات معلومات هيئات حكومية، هاجمت أجهزة تعمل بنظام التشغيل "ويندوز"، الذي تنتجه الشركة وبرنامج "أدوبي فلاش" الذي تنتجه شركة "أدوبي سيستمز".

وقال رئيس قطاع "ويندوز" في مايكروسوفت، تيري موريسون، إن الشركة ستطرح نسخة محدثة من نظام التشغيل بعد سد الثغرة الأمنية التي استخدمها القراصنة يوم 8 تشرين ثانٍ/نوفمبر الحالي، مضيفًا أن المستخدمين الذين لديهم أحدث إصدار من نظام التشغيل ويندوز10 غير معرضين للاختراق.

كانت مجموعة "تحليل التهديدات"، التابعة لشركة خدمات الإنترنت الأميركية العملاقة، غوغل، قد كشفت، يوم الاثنين الماضي، عملية الاختراق التي تمت على يد مجموعة قراصنة أطلقت عليها مايكروسوفت اسم "ستورنتيوم". اعتمد الهجوم الذي استهدف السيطرة على أجهزة الكمبيوتر الخاصة بالمستخدمين على ما يسمى "ثغرات اليوم صفر" أو الثغرات الأمنية التي لا تعرفها الشركات المطورة للتطبيقات وبالتالي لا توجد حماية أمنية لها في الوقت الراهن.

وأشارت مايكروسوفت إلى أن مجموعة القرصنة "ستورنتيوم" تهاجم عادة شبكات الكمبيوتر الخاصة بالمؤسسات الحكومية والمؤسسات الدبلوماسية والمؤسسات العسكرية إلى جانب مؤسسات القطاع الخاص، مثل الشركات العسكرية ومعاهد الأبحاث الخاصة.

وكانت غوغل قد ذكرت، يوم الإثنين الماضي، أنها أبلغت شركتي مايكروسوفت وأدوبي سيستمز بعملية الاختراق يوم 21 تشرين أول/أكتوبر الماضي. وقد أصدرت أدوبي نسخة محدثة من برنامج أدوبي فلاش بعد ذلك بخمسة أيام.