فرض غرامة على "كوالكوم" الأميركية بقيمة 853 مليون دولار!

فرض غرامة على "كوالكوم" الأميركية بقيمة 853 مليون دولار!

فرضت سلطة مكافحة الاحتكار في كوريا الجنوبيّة، اليوم الأربعاء، غرامة قياسيّة وصلت إلى 853 مليون دولار على الشركة الأميركيّة "كوالكوم"، المختصة بصناعة رقائق الهواتف المحمولة، وذلك بسبب استغلال وضعها المسيطر في السوق الكوريّة، كما ذكرت تقارير إخباريّة.

وقالت "هيئة التجارة العادلة" في كوريا الجنوبيّة، إنّ الشركة ومقرها في مدينة سان دييجو الأميركيّة، بالإضافة إلى فرعين تابعين لها، انتهكت قانون حماية المنافسة في كوريا الجنوبيّة، من خلال رفضها منح شركات إنتاج الرقائق تراخيص استخدام براءات اختراعها، وفرض رسوم مرتفعة على استخدام شركات إنتاج الهواتف المحمولة لبراءات اختراعها.

وأفادت الهيئة في بيان بأنها أمرت الشركة الأمريكية بتصحيح هذه الإجراءات وغرمتها 853 مليون يورو، ويستهدف القرار تصحيح نموذج الأعمال غير العادل الذي تتبناه كوالكوم.

وأشارت وكالة "يونهاب" الكورية الجنوبية للأنباء إلى أن مبلغ هذه الغرامة هو الأكبر الذي تفرضه الهيئة على الإطلاق ويحطم الرقم القياسي السابق.

وأشارت هيئة التجارة العادلة إلى أن سوق الاتصالات المحمولة تتكون من 3 أسواق فرعية وهي تراخيص استخدام براءات الاختراع ورقائق الوسيط "المودم" ورقائق الهواتف المحمولة، وتتمتع "كوالكوم" بوضع احتكاري قوي في السوقين الأولين مع نفوذ كبير في السوق الثالثة.

وبدأت الهيئة التحقيق في ممارسات شركة "كوالكوم" عام 2014، حيث شارك العديد من شركات الرقائق والهواتف العالمية ومنها إنتل كورب وسامسونج "إلكترونيكس" في جلسات الاستماع الخاصة بهذه القضية.

ويأتي قرار هذه الغرامة بعد أن قررت هيئة مكافحة الاحتكار في الصين تغريم "كوالكوم" تريليون وون بسبب ممارساتها الاحتكارية عام. 2015 كما تجري تحقيقات مماثلة مع الشركة الأمريكية في الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وتايوان.