سيارات ذاتية القيادة "تتحدث" إلى بعضها في لاس فيغاس

سيارات ذاتية القيادة "تتحدث" إلى بعضها في لاس فيغاس

كشفت شركة "مايكروسوفت" الأميركية للتكنولوجيا، اليوم الثلاثاء، عن نيتها لعرض رؤيتها المجمعة، بشأن انتقال آمن من أول نقطة إلى آخر نقطة عبر قيادة آلية، وذلك برفقة عدة شركاء لها في تطوير السيارات ذاتية القيادة، وذلك خلال معرض الإلكترونيات الاستهلاكيّة من 4 إلى 8 كانون الثاني/يناير في مدينة لاس فيجاس.

وقالت الشركة الأميركية عبر موقعها الرسمي على شبكة الإنترنت، إنّ الحضور سوف يرى كيف يمكن للسيارات "التحدث" إلى بعضها البعض، ومراقبة ما يجري حولها، لتحسين مستوى الأمان، وكيف يمكنها التأقلم من الأنماط المختلفة للقيادة.

وحسب البيان الذي أصدرته الشركة، سيتعرف الحضور خلال المعرض على كيفية تمكن هذه التكنولوجيا الجديدة، من إتاحة أنماط جديدة ومرنة من التأمين.

وقال نائب رئيس شركة مايكروسوفت، كيفين دالاس، "بما أنّ السيارات تزداد ذكاءً، فإنها تحتاج للمزيد من البرامج والقدرات التحليلية، ولا بدّ أن تكون السيارات ذاتية القيادة آمنة ومؤمنة تمامًا".

وكانت صحيفة "غارديان" قد أصدرت تقريرًا سابقًا، يشير إلى أنّه من المتوقع إصدار مشروع قانون جديد للسيارات ذاتية القيادة والطائرات بدون طيار، حيث يهدف القانون الجديد إلى تحديث وسائل النقل العام في بريطانيا، وذلك لضمان توفر كامل الجداول الزمنية الخاصة بوسائل النقل في بريطانيا عبر شبكة الإنترنت.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018