"سامسونج" تنهي تحقيقها بشأن انفجار هاتفها الجديد

"سامسونج" تنهي تحقيقها بشأن انفجار هاتفها الجديد

أصدرت الشركة الكورية الجنوبية "سامسونج" للإلكترونيات، بيانًا بشأن التحقيقات الجارية فيما يخص انفجار بطارية أحدث هواتفها، حيث قالت إنّها انتهت من التحقيقات التي تخص فئة "جالاكسي نوت 7".

ويشير التقرير النهائي إلى وجود مجموعة من العوامل التي ساهمت في الفشل الذريع للهاتف، حيث ستقوم الشركة بنشر نتائج التحقيق لاستعادة ثقة المستهلكين، والذين هم بحاجة إلى شديدة إليه لكي لا تقوم الشركة مرة أخرى بارتكاب الأخطاء نفسها.

وعمدت الشركة إلى فتح تحقيق لتحديد الأسباب الجذرية لفشل أحدث هواتفها، والتي ساهمت في واحدة من حالات فشل سلامة المنتجات الأكثر تكلفة ماديا في تاريخ التكنولوجيا، وذلك بعد توقيف بيع مبيعات الشركة للهاتف في تشرين الأوّل/أكتوبر الماضي.

واعتقدت الشركة في البداية أنّ البطارية هي السبب لانفجار الهاتف، مما دفعها إلى استرجاع الأجهزة المباعة من هواتف نوت 7، وذلك لتبديل البطارية الداخلية واستخدام أخرى مقدمة من مورد آخر.

وأظهرت العديد من التقارير الإخبارية اللاحقة، بوجود حالات انفجار لبطاريات الأجهزة المستبدلة، ما دفع الشركة في وقت لاحق إلى إصدار بيان قالت فيه إنّها تتوقف عن بيع هواتف "جالاكسي نوت 7" بشكل كامل، كما سحبت جميع الأجهزة الموجودة في السوق والبالغ عددها حوالي 2.5 مليون جهاز.

وحذرت الشركة المنتجة للهواتف من خسائر تقدر بـ5.1 مليار دولار من أرباحها، وذلك لأكثر من ثلاثة أرباع متتالية بعد قرارها في شهر تشرين الأوّل/أكتوبر، بإيقاف وإنتاج بيع الهاتف على مستوى العالم.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018