إصلاح نظام الطاقة بالمحطة المدارية

إصلاح نظام الطاقة بالمحطة المدارية

قالت إدارة الطيران والفضاء الأميركية (ناسا)، إن رائدي فضاء قاما بمهمة خارج محطة الفضاء الدولية، يوم الجمعة، مدتها ست ساعات لتبديل البطاريات القديمة لنظام الطاقة الشمسية الذي يعمل به المختبر في عملية تحديث ضرورية كي تواصل المحطة عملها للعقد المقبل.

وغادر رائد الفضاء الأميركي، شين كيمبرو، غرفة معادلة الضغط بالمحطة نحو الساعة 13:30، لبدء ثاني جولة له في السير في الفضاء هذا الشهر، وانضم له بعدها بدقائق زميله الفرنسي توماس بيسكيه، وهو رائد فضاء مبتدئ يخوض أول جولة سير له.

وأنجز كيمبرو وبيسكيه العمل بسرعة على البطاريات، وأكملا بعض مهام الصيانة قبل أن يعودا إلى المحطة قبل الساعة 19:30، قبل الموعد المقرر بنصف ساعة.

وقال كيمبرو لمركز مراقبة المهمة التابع لناسا في مدينة هيوستن "شكرا على كل المساعدة."

ويكمل الرجلان العمل الذي بدأ في وقت سابق هذا الشهر خارج المحطة لتركيب مجموعة من بطاريات الليثيوم أيون، والتي تزن 194 كيلوغراما أي ما يعادل حجم ثلاجة صغيرة في نظام الطاقة الشمسية للمحطة.

وحلت هذه البطاريات محل البطاريات القديمة التي تعمل بالنيكل والهيدروجين والتي تفقد القدرة على الاحتفاظ بشحنها.