"كوالكوم" ترد على اتهامات شركة "آبل"

"كوالكوم" ترد على اتهامات شركة "آبل"

أعلنت شركة الرقائق الإلكترونية "كوالكوم" من خلال نائب الرئيس التنفيذي، دون روزنبرج، فيما يخص القضية المرفوعة بين شركة "كوالكوم" وشركة "آبلأ"، إنّ مطالبات شركة "آبل" لا أساس لها، كما اتهمت "كوالكوم" بتشويه الاتفاقات والمفاوضات المبرمة بينهما.

وكانت شركة "آبل" الأميركيّة، قد تقدمت قبل أيام وبشكل رسمي، بطلب دعوى قضائيّة ضد شركة "كوالكوم"، بعد أن اتهمتها بفرض رسوم مالية عالية، على استخدام براءات اختراع تملكها شركة "كوالكوم".

وقال روزنبرج "رغم أننا ما زلنا في طور مراجعة شكوى شركة "آبل"، إلا أنّه من الواضح تمامًا، أنّ مطالباتها لا أساس لها من الصحة، وقد تعمدت "آبل" تشويه الصورة عن اتفاقاتنا ومفاوضاتنا، فضلًا عن ضخامة وقيمة التكنولوجيا التي اخترعناها، والمساهمة والمشاركة مع صانعي الأجهزة المحمولة عبر برنامج الترخيص الخاص بنا".

وتابع روزنبرج، أنّ شركة "آبل" شجعات الهجمات المنظمة على أعمال كوالكوم في مختلف الدوائر القضائية حول العالم، وأضاف "نحن نرحب بإتاحة الفرصة لهذه الادعاءات غير الدقيقة التي سمعت في المحكمة، وسنقوم بعمل كشف كامل لممارسات "آبل"، وفحص دقيق لموضوع الدعوى".

وقالت شركة "آبل" في الدعوى، إنّ "كوالكوم" اتخذت عدة خطوات، منها أنّها حجبت حوالي مليار دولار دفعتها الأولى كردّ انتقامي، كما أشارت الشركة إلى أنّ "كوالكوم" تفرض رسومًا تزيد بخمس مرات عن كل الشركات المرخصة لبراءات الاختراع التي لديها اتفاقيات.

وجاءت الدعوى القضائية المقدمة ضد شركة "كوالكوم"، بعد أيام من بدء لجنة التجارة الاتحادية أيضًا، بمقاضاة "كوالكوم" للممارسات الاحتكارية، والمتعلقة بموضوع الدعوى المقدمة. كما اتهمت "آبل"، لجنة "كوالكوم"، بأنّها أجبرت الشركات المصنعة للهواتف الذكية على دفع رسوم عالية جدًا، لاستخدام براءات الاختراع.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية