"آبل" في ورطة بعد الدعوى الجماعية المقدمة ضدها!

"آبل" في ورطة بعد الدعوى الجماعية المقدمة ضدها!

بعد تعطيلها لخدمة مكالمات الفيديو "فيس تايم" على الأجهزة التي تعمل بنظام تشغيل "آي أو إس"، تواجه شركة "آبل" الأميركيّة، متاعب عدة، بعد تقديم دعوى جماعيّة ضدها أمام القضاء.

وكانت الشركة قد أوقفت خدمة "فيس تايم"، لإجبار المستخدمين على الترقية إلى الإصدار "آي أو إس 7"، حيث كشفت هذه التفاصيل، أثناء جلسات استماع في قضية "انتهاكات آبل براءات اختراع شركة فيرنت إكس".

وكانت شركة "آبل" قد أطلقت تطبيق "فيس تايم" عام 2010، حيث اعتمدت على بروتوكولين مختلفين لإتمام الاتصالات، وكان على الشركة دفع مبالغ مالية طائلة لقاء استهلاك حزمة البيانات من شركة "أكامي"، والتي استخدمتها كخوادم خارجيّة.

ولتجنب دفع المزيد من المال، طوّرت شركة "آبل" تقنيات اتصال جديدة في نظام التشغيل "آي أو إس 7"، ما يعني أنّ إجراء مكالمات الفيديو في نظام تشغيل "آي أو إس 6"، يعني استخدام الخوادم الخارجيّة، ودفع مبالغ طائلة، ما اضطر الشركة إلى إيقاف الخدمة عند مستخدمي "آي أو إس 6".

وكانت الشركة قد تحدثت عن هذه المشكلة في حينها، عبر بيان أصدرته على موقعها الرسمي، قائلة "إذا بدأت تصادفك مشكلة في إجراء أو استقبال مكالمات فيس تايم بعد 16 نيسان/أبريل 2014، فإنّ جهازك أو جهاز صديقك ربما يعاني من ثغرة ناجمة عن انتهاء شهادة أمان في الجهاز بذلك التاريخ، وتحديث كلا الجهازين يحل المشكلة".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018