سمعة "سامسونج" في تدهور... وهذه هي الأسباب

سمعة "سامسونج" في تدهور... وهذه هي الأسباب

ما زالت سمعة شركة "سامسونج" الكورية الجنوبيّة، في تدهور مستمرّ، وذلك بعد اكتشاف عدة مشاكل في أحدث هواتفها، "فابليت جالاكسي نوت 7"، وهو ما تسبب في معاناة مستمرة للشركة، حسب شركة الأبحاث "ريبوتيشن إنستيتوت".

وكانت شركة الأبحاث قد استندت في تقريرها الجديد، إلى بيانات تم جمعها من حوالي 170 ألف مستهلك، حيث يظهر الاستطلاع انخفاض الشركة إلى مرتبة 70، في مؤشر السمعة والثقة لدى المستهلكين.

ومقارنة بالعام الماضي، فقد احتلت الشركة المرتبة 17، وحلت هذا العام في المرتبة 70، وأحد أسباب هذا التدهور، هو انفجار هواتفها المحمولة "نوت 7".

ومن المعروف أنّ الشركة قد اهتمت منذ تأسيسها، باستراتيجيات الشركات العملاء، كما وفرت نظرة شاملة حول قياس وتحسين سمعة تلك الشركات بين الزبائن والمستهلكين في مختلف الأسواق.

ومن جهة، تعمل شركة الأبحاث على تسجيل العلامات الخاصة بالشركات، وذلك من خلال مقياس "ريب تراك"، والذي يسمح لها بتعقب الشركات ضمن سبع فئات في المنتجات والابتكار والحكم والأداء والإدارة.

وفي سياق متصل، هبطت شركة "آبل" الأميركيّة من المرتبة 10 إلى المرتبة 20، حسب مقياس "ريبوتيشن إنستيتوت".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018