منظمة "بريطانيا أولا" المتطرفة تحت رحمة قراصنة الإنترنت

منظمة "بريطانيا أولا" المتطرفة تحت رحمة قراصنة الإنترنت

أعلنت مجموعة من القراصنة الإلكترونيين، اليوم الإثنين، عن أنّ المنظمة اليمينية البريطانية المتطرفة، "بريطانيا أولا"، أصبحت هدفًا أساسيا للمجموعة، وذلك بعد نشر المنظمة، تهديدات بالقتل على أحد مواقع زعيم المنظمة، وحذرت مجموعة القراصنة، المجموعة، من "التوقف عن كونها عنصرية".

وجاء ذلك، بعد اختراق المجموعة، لحساب تويتر الخاص بزعيم المنظمة، والتي تم حظرها في لندن، كما تم منعها من دخول المساجد في المملكة المتحدة.

وقام القراصنة، باختراق حساب تويتر، لبول جولدينج، زعيم المنظمة، وغيروا اسمه، ثم سربوا بعض التفاصيل الخاصة به، مثل عنوان منزله، واختراق المواقع الرسمي.

بالإضافة إلى ذلك، نشر المخترقون رسائل غاضبة، محذرين من خلالها المنظمة المتطرفة، والتي تعتزم التظاهر في 3 حزيران/ يونيو القادم، في برمنغهام، حيث كتب المخترقون في الرسالة "كل من يذهب للمسيرة سوف يموت".

وكان القراصنة، قد حذفوا جميع الفيديوهات المتعلقة بالمنظمة، على مواقع يوتيوب وفيسبوك، كما قال موقع "هاك ريد".

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية