القبض على 22 موظفا باعوا بيانات مستخدمي "آبل" في الصين

القبض على 22 موظفا باعوا بيانات مستخدمي "آبل" في الصين

أعلنت السلطات الصينية، اليوم السبت، عن احتجازها لموظفين في شركة مبيعات "آبل"، وذلك بعد ثبوت تورطهم بسرقة بيانات للمستخدمين، وبيعها لجهات مستفيدة من هذه البيانات.

وكانت صحيفة "ذا غارديان" البريطانية، قد ذكرت، أنّ عدد الذين ألقي القبض عليهم، وصل إلى 22 موظفًا، ووجهت لهم تهمة "خرق خصوصية المستخدمين والحصول على معلومات شخصية بطرق غير قانونية".

ومن جهتها، فإنّ السلطات الصينية، لم تحدد إذا ما كانت هذه البيانات، تعود إلى مستخدمي الشركة في الصين، أم أنّها لمستخدمين آخرين من دول أخرى.

وباع الموظفون هذه البيانات، بسعر يتراوح بين 1.5 دولار و26 دولار للمعلومة الواحدة، وقالت الحكومة الصينية، إنّ هذه التسريبات، أكسبت المسربين حوالي 7 مليون دولار.

ومن جهتها، قالت وكالة أنباء "هونج كونج الحرة"، إنّ بيع المعلومات في الصين أمر شائع، وقد يكون هذا الأمر مستغربًا لشخص يتابع الأخبار من خارج الصين، وهذا الأمر ليس غريبًا على السكان المحليين، والسلطات الصينية.

وكشف تحقيق سابق أجرته صحيفة "ساوذرن ميتروبوليس ديلي، عن السوق السوداء لبيع بيانات المستخدمين الشخصية، والتي يجري جمعها بالعادة، من قواعد بيانات الشرطة والحكومة الصينية.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018