"فيسبوك" تطور ميزة جديدة مستوحاه من "تويتر"

"فيسبوك" تطور ميزة جديدة مستوحاه من "تويتر"

أطلق موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، تحديثا جديدا لميزة استوحاها من المنافس "تويتر"، وهي وضع عدد أقصى للحروف المستخدمة في التدوينة، تتكون من 130 حرفا، في حال كانت التدوينة ذات خلفية ملونة.

وتقتصر ميزة محدودية عدد الحروف على التدوينات ذات الخلفية الملونة، حيث يظهر النص المكتوب ضمن التدوينات ذات الخلفيات الملونة بشكل كبير.

وتعتبر هذه التدوينات الملونة مثالية للإعلان عن تحديثات الحياة والتغييرات المهنية الجديدة، وعلى عكس ما يظهر للمغردين ضمن "تويتر" فإن "فيسبوك" لا تعرض عداد للحروف لتحديد الـ130 محرفًا.

وباستطاعة المستخدم، في حال زاد عدد حروف التدوينة عن 130 حرفا الاستمرار في كتابة ما يريد نشره، إلا أن الحالة تعود إلى طبيعتها دون خلفية ملونة.

وطور "فيسبوك" الميزة الجديدة لتحفيز المستخدمين على قضاء المزيد من الوقت على المنصة، حيث أن التدوينات الأقصر تسمح للمستخدمين بقراءة المزيد من التدوينات والتنقل بين تلك التدوينات لوقت أطول، وهو ما تريده "فيسبوك"، في سبيل زيادة النقر على الإعلانات.

وتساعد خلفيات الحالة الملونة الموجودة ضمن الشبكة الاجتماعية على سهولة ملاحظتها من قبل الأصدقاء أثناء الانتقال بين التدوينات المختلفة، الأمر الذي يجعلها أكثر عرضة للقراءة والحصول على إعجاب الأصدقاء، وتلجأ المنصة إلى استعمال الخلفيات الملونة من أجل تحفيز المستخدمين على جعل تدويناتهم أقصر.

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة