المعلنون يسحبون إعلاناتهم من "يوتيوب": كيف ستتصرف الشركة؟

المعلنون يسحبون إعلاناتهم من "يوتيوب": كيف ستتصرف الشركة؟

أعلن موقع "يوتيوب" التابع لشركة "جوجل"، اليوم الثلاثاء، عن أنّ معلنين على الموقع، سحبوا إعلاناتهم منه، وذلك بعد وضعها في صفحات تعرض المحتوى "غير اللائق" على حدّ وصفهم، مثل الأخبار الزائفة، أو المحتوى المتطرف.

وسحبت هذه الإعلانات، في الوقت الذي تسعى فيه الشركة، إىل تحسين سمعتها، واستعادة ثقة المعلنين.

وأرجعت الشركة، أموال المعلنين، لكنّ التعويضات اعتبرت ضئيلة جدا بحجم الضرر، حيث بلغت في بعض الحالات، 3 دولارات، وهو ما دفع بعض الشركات إلى رفضها رفضا قاطعا، حسبما قالت صحيفة "فايننشال تايمز".

وأضافت الصحيفة، إنّه من غير المرجح، أن تستعيد الشركة، ثقة المعلنين بعد دفع التعويضات، حيث أعلنت عدة جهات، عن عدم الإعلان مجددًا على الموقع، منها "بي بي سي" و "ماركس أند سبنسر"، والقناة الرابعة البريطانية، وحكومة المملكة المتحدة، بالإضافة إلى أكثر من 12 مؤسسة أخرى.

جدير بالذكر، أنّ شركة "جوجل"، كانت قد تعهدت في آذار/ مارس من العام الجاري، بعدم عرض الإعلانات جنبا إلى جنب مع المحتوى المتطرف أو غير القانوني، كما وعدت بتفعيل خطة جديدة، لمراقبة المحتوى، وتغيير السياسات، وزيادة عدد العاملين المراقبين للمحتوى على موقع "يوتيوب".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018