مؤسس "واتس آب" يستقيل منها بعد 8 سنوات

مؤسس "واتس آب" يستقيل منها بعد 8 سنوات
برايان أكتون (فيسبوك)

أعلن مؤسس تطبيق "واتس آب"، برايان أكتون، استقالته من الشركة التي اشترتها شركة "فيسبوك" قبل أربع سنوات، من اجل التفرغ لمشروعه الخاص، وهو شركة اتصالات غير ربحية.

وأعلن "أكتون" قرار المغادرة خلال اجتماع تحضيري لطرح أسهم "واتس آب" في البورصة في مقر رئاسة "فيس بوك" أمس، ثم أعلن قراره على صفحته على موقع التواصل فيما بعد.

وقال معلقون إن أكتون ترك الشركة بسبب التحديثات الجديدة التي أدخلت على التطبيق، ومنها تبادل الملفات وإمكانيات الدفع عبر الهاتف المحمول، كذلك بسبب المشاكل التي تواجهها الشركة مع بعض الحكومات بسبب التشفير وسرية التواصل، الذي كان هو من أشد المؤيدين لها ويرفض التنازل لهذه الحكومات.

يذكر أن أكتون، خريج جامعة ستانفورد الأميركية، شارك في تأسيس الشركة التي طورت "واتس آب" بالاشتراك مع المهاجر الأوكراني "جان كوم" سنه 2009. وكان الاثنان يعملان في شركة خدمات الإنترنت الأميركية "ياهو" قبل بدء مشروع "واتس آب".

وانتقل "أكتون" إلى العمل في "فيسبوك" عندما استحوذت على "واتس آب" مقابل 19 مليار دولار نقدا، وحصة من أسهم "فيس بوك" سنه 2014. وتقدر مجلة "فوربس" ثروة "أكتون" بحوالي 6.5 مليار دولار.

يذكر أن "واتس آب" تولى قيادة عملية الهندسة الداخلية للتطبيق الشهير، ويقال أنه كان أحد المؤيدين بقوة لتشفير اتصالات "واتس آب" بقوة بحيث يصعب التجسس عليها.

وكتب أكتون، 45 عاما، على موقع "فيسبوك" إنه بعد 8 سنوات في واتس آب، قررت الانتقال منها وبدء فصل حديث في حياتي. أنا محظوظ للغاية لأنني أمتلك مرونة القيام بمغامرات جديدة والتركيز على ما أفكر فيه وأحبه.

وتابع: "قررت بدء التركيز على النشاط غير الهادف للربح في مجالات التكنولوجيا والاتصالات".

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018