دراسة: مواقع التواصل تمتن العلاقة بين الأقارب والأصدقاء

دراسة: مواقع التواصل تمتن العلاقة بين الأقارب والأصدقاء

كشفت نتائج دراسة قام بها معهد ألماني متخصص بمدينة ميونيخ أن التواصل عبر تطبيقي المسنجر و"واتسآب" لا يلغي التواصل المباشر والشخصي بين الأفراد، وإنما يعززه. وأكدت الدراسة، التي أجريت في شهر آب/ أغسطس 2017، أن المسنجر و"واتسآب" يعززان التواصل بين الأصدقاء والأقارب.

وحسب الدراسة، التي شارك فيها ما مجموعه 2000 شخص تتجاوز أعمارهم 18 عاماً، فإن 65 بالمئة من المستجوبين يتعرفون على أحوال أصدقائهم وأقاربهم عبر التطبيقين. وكشف 56 بالمئة من المستجوبين بأنهم يتعرفون عبر التطبيقين على جديد ومستجدات أقاربهم.

ويعد تطبيق "واتساب" الأكثر شعبية واستخداماً. وحسب الدراسة فهذا التطبيق يستخدمه ثلاثة أرباع الأشخاص المستطلعة آراؤهم. ويأتي برنامج مسنجر التابع لـ"فيسبوك" في الدرجة الثانية بنسبة 37 بالمئة، وفي الدرجة الثالثة حل "سكايب" بنسبة 21 بالمئة.

وبينما كشف 46 بالمئة من المشاركين في الدراسة أنهم يتواصلون مع الأصدقاء والمعارف عبر "واتساب"، يفضل 32 بالمئة التواصل المباشر مع الأصدقاء والمعارف عبر اللقاء بهم شخصياً. ويأتي الهاتف في المرتبة الثالثة من حيث الاستخدام بنسبة 24 بالمئة.

وفيما يخص التواصل بين أفراد الأسرة فيما بينهم، جاء الحديث الشخصي والمباشر في المرتبة الأولى بنسبة 84 بالمئة، ثم واتس آب في المرتبة الثانية ب59 بالمئة، وحل الهاتف في المرتبة الثالثة بنسبة 50 بالمئة.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018