"إف بي آي" يعجز عن اختراق 7 آلاف هاتف

"إف بي آي" يعجز عن اختراق 7 آلاف هاتف

أعلن مدير مكتب التحقيقات الفدرالي، إف بي آي"، كريستوفر واري، عن فشل عملاء المكتب، استخراج بيانات من حوالي 7 آلاف هاتف، كانوا قد حاولوا اختراقها.

وقال واري، إنّ "تشفير الأجهزة مشكلة كبيرة جدا بالنسبة لتحقيقات الوكالة الفيدرالية".

وأضاف انّ الوكالة، كانت قد عجزت عن اختراق نصف الأجهزة التي كانت قد استهدفتها، خلال الـ11 شهرا.

من جهته، قال خبير في أمن الغنترنت، غنّ هذا النوع من التشفير، أصبح واقعًا في الحياة اليوم.

وقال خبير أمن الإنترنت، من جامعة "سري" البريطانية، إنّ تشفير الهواتف محبط، كما يتضح لأجهزة التحقيقات الجنائية، وسيكون من غير العملي، وغير الآمن، تطوير "أبواب خلفية".

وتابع "أصبح التشفير المحبط لتحقيقات الطب الشرعي واقعا في الحياة من الآن فصاعدا بالنسبة لأجهزة تطبيق القانون".

وأضاف "حتى لو لم تكن الشركات الصانعة للأجهزة وضعت هذا النوع من التشفير، من الممكن الحصول على برامج لتشفير البيانات بنفس الطريقة".

وكان "إف بي آي" قد طلب من شركة أبل عام 2016 فك شفرة جهاز آي فون استخدمه منفذ هجوم سان بيرناندينو، سيد رضوان فاروق.

ورفضت الشركة الطلب بحجة أن هواتفها مصممة بطريقة تعجز أيضا الشركة الصانعة عن اختراقها بمجرد تشفيرها.