برمجية خبيثة تطال 200 منظمة أكثرها في روسيا وأوكرانيا

برمجية خبيثة تطال 200 منظمة أكثرها في روسيا وأوكرانيا
(أ ف ب)

تعرضت حوالي 200 منظمة، أكثرها في روسيا وأوكرانيا، لفيروس "باد رابيت" المعلوماتي، بعد أربعة أشهر على الهجوم المعلوماتي العالمي النطاق "نوتبيتيا"، الذي انطلق من هذين البلدين، على ما أعلنت شركة "كاسبرسكي لاب" المتخصصة، الأربعاء.

وأفادت شركة الأمن المعلوماتي الروسية عن "إصابة حوالي 200 هدفا" أغلبها في روسيا وكذلك أوكرانيا، وبانتشار أقل في تركيا وألمانيا.

وتابعت الشركة أن الهجوم بدأ صباح الثلاثاء، بعدما ثبت الضحايا "يدويا" "باد رابيت" (الأرنب الشرير) الذي ورد بصيغة برنامج لتثبيت برمجية "أدوبي فلاش"، ملوثا أجهزة الكمبيوتر.

وطال الهجوم عددا من وسائل الإعلام وبينها فونتانكا، الموقع الإخباري الرئيسي في سان بطرسبورغ (شمال غرب)، ووكالة إنترفاكس التي كان موقعها معطلا صباح الأربعاء.

وأفادت إنترفاكس "تعذر علينا استعادة أكثر من جزء من قدراتنا التشغيلية. مع الأسف ما زالت أجهزتنا لا تعمل كافة".

وفي أوكرانيا، أخل الهجوم بعمل الأنظمة المعلوماتية في مطار أوديسا الدولي (جنوب)، فيما أعلن مترو كييف الذي سبق تعرضه لاختراق "نوتبيتيا"، في حزيران/ يونيو، أنه سيتوقف مؤقتا عن قبول الدفع بالبطاقات المصرفية لكن دون الإشارة إلى أي هجوم.

وأكدت الشرطة الأوكرانية في بيان "لم يكن الهجوم محدد الأهداف. فالجهات التي طالها ليست أوكرانية حصرا".

في أواخر حزيران/ يونيو، طال هجوم بـ"برمجية فدية" آلاف الاجهزة حول العالم بعدما ضربها فيروس "نوتبيتيا" المعلوماتي الذي انطلق في روسيا واوكرانيا.

وقبلها في 12 أيار/ مايو، ضرب فيروس "واناكراي" مئات آلاف أجهزة الكمبيوتر حول العالم، وشل خصوصا أجهزة الصحة البريطانية ومصانع شركة رينو الفرنسية للسيارات. وكان ناشروه يطالبون بفدية لفك شلل الأجهزة.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018