محكمة ألمانية: استخدام فيسبوك للبيانات الشخصية غير مشروع

محكمة ألمانية: استخدام فيسبوك للبيانات الشخصية غير مشروع
(أ ب)

قضت محكمة ألمانية، أمس الاثنين، بأن استخدام فيسبوك للبيانات الشخصية، غير مشروع لأن منصة التواصل الاجتماعي الأميركية لم تحصل بشكل ملائم على الموافقة المسبقة من مستخدميها

ووفقا لمجموعة ألمانية معنية بحقوق المستهلك، فإن الحكم الذي أصدرته محكمة إقليمية في برلين، يأتي في وقت تواجه شركات التكنولوجيا العملاقة مزيدا من التدقيق في ألمانيا بشأن تعاملها مع بيانات شخصية حساسة، تمكنها من توجيه إعلانات على الإنترنت للمستخدمين بحسب اهتماماتهم.

وأوضح اتحاد منظمات المستهلكين الألماني أن الإعدادات الافتراضية لفيسبوك وبعض شروط الاستخدام تمثل خرقا لقانون حماية المستهلك، وأن المحكمة وجدت أن أجزاء من الموافقة على استخدام البيانات غير صالحة.

وقال مسؤول سياسة التقاضي في الاتحاد، هيكو دنكل، إن فيسبوك "يخفي الإعدادات الافتراضية غير الملائمة للخصوصية في مركز الخصوصية (بموقعه) ولا يوفر معلومات كافية حولها عند تسجيل المستخدمين"، مضيفا أن "هذا لا يلبي معايير الموافقة المسبقة".

ونشر الاتحاد نسخة من حكم المحكمة في موقعه على الإنترنت. وأكد متحدث باسم المحكمة أن حكما صدر لكنه رفض الإدلاء بمزيد من التصريحات.

وبيّنت فيسبوك، إنها ستطعن على الحكم رغم أن عددا من حيثيات حكم المحكمة كان في صالحها. وفي بيان قالت الشركة إنها قامت بتغييرات كبيرة بالفعل على شروط الاستخدام وقواعد حماية البيانات منذ أقيمت الدعوى عام 2015، قائلة "نحن نعمل جاهدين لضمان أن تكون قواعدنا واضحة وسهلة الفهم وأن تتماشى كل الخدمات التي تقدمها فيسبوك مع القانون".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018