"فيسبوك" تجيب على أسئلة مشرعين بريطانيين بنهاية نيسان

"فيسبوك" تجيب على أسئلة مشرعين بريطانيين بنهاية نيسان
(pixabay)

أعلنت لجنة برلمانية بريطانية، أمس الجمعة عن أن مسؤول كبير في شركة "فيسبوك"، سيمثل أمام لجنة في 26 نيسان/أبريل الجاري، للرد على أسئلة المشرعين البريطانيين بشأن الفضيحة التي طالت الشركة مؤخرًا حول الانتخابات الأميركية عام 2016.

وتتمحور أسئلة المشرعون البريطانيون عن علاقة شركة "فيسبوك" بحصول شركة "كامبريدج أناليتيكا" البريطانية على معلومات شخصية لحوالي 87 مليون مستخدم لموقع "فيسبوك".

وسيجيب على أسئلة المشرعين البريطانيين كبير مسؤولي التكنولوجيا في "فيسبوك"، مايك شروفر، بشأن فضيحة البيانات الأخيرة لشركة التواصل الاجتماعي العملاقة.

وكانت شركة "فيسبوك" قد قالت يوم الأربعاء الماضي، إن شركة "كامبريدج أناليتيكا" للاستشارات السياسية ربما وصلت على نحو غير مشروع إلى معلومات شخصية تخص ما يصل إلى 87 مليونا من مستخدمي شبكة التواصل الاجتماعي، وذلك في زيادة عن تقديرات سابقة تجاوزت 50 مليونا.

وطالب مشرعون بأن يشرح رئيس "فيسبوك" التنفيذي، مارك زوكربرج، أو أي مسؤول كبير في الشركة، للجنة برلمانية كيف وصلت البيانات إلى شركة "كامبريدج أناليتيكا".

ويُذكر أن هذه الفضيحة قد كلّفت شركة "فيسبوك" حتى الآن عن خسائر بما يزيد عن 50 مليار دولار أميركي من قيمتها السوقية وتراجعت أسهمها بشكل كبير منذ أن كُشفت، التي من المتوقع أنها أثرت بشكل كبير على آراء الناخبين الأميركيين في الانتخابات الرئاسية عام 2016.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018