"فيسبوك" تُحدث أكبر تغيير بطواقمها منذ قيامها

"فيسبوك" تُحدث أكبر تغيير بطواقمها منذ قيامها
(أ. ب)

كشفت صحيفة "ريكود" المتخصصة في شؤون التكنولوجيا، عن بدأ شركة "فيسبوك" بعملية إعادة هيكلة تعتبر الأكبر من نوعها منذ إنشائها عام 2004، وتغيير مناصب أساسية في الشركة.

وقامت الشركة بتعيين مدراء جدد لكل من، "واتس-أب" و "ميسينجر" ومسؤول "نواة" التطبيق، بالإضافة إلى منح مسؤولين آخرين وظائف ومسؤوليات مختلفة، فيما بقي مؤسس الشركة، مارك زوكربرغ، في وظيفته كمدير تنفيذي للشركة.

أعلنت "فيسبوك" عن هذه التعليمات والتغييرات داخليًا لموظفيها، بحجة أنها تقوم بتطوير التواصل الإداري، وخصوصية المستخدم، لكنها أيضا تقوم بذلك بسبب الفضيحة الأخيرة المتعلقة بتسريب معلومات شخصية لأكثر من 80 مليون مستخدم عن طريق ثغرة استغلتها شركة "كامبريدج أنالتيكا" للاستشارات السياسية، التي بدورها تدخلت في الانتخابات الرئاسية الأميركية عام 2016.

وتعمل الشركة التي تضم أكثر من 2.2 مليار مستخدم حول العالم، على إعادة تنظيم طواقمها المخصصة للمنتجات والتكنولوجيا، من خلال استحداث ثلاث وحدات، من بينها قسم يعنى بتقنية "سلسلة التكتل" (بلوك تشيين)، المستخدمة خصوصا في العملات المشفرة يتولى إدارته ديفيد ماركوس الذي كان يرأس القسم المخصص لـ "مسنجر".

وكلّف كريس كوكس المقرّب من زوكربرغ بإدارة تطبيقات "فيسبوك" و"إنستغرام" و"واتساب" و"مسنجر".

وعدلت مهام أكثر من عشرة كوادر في "فيسبوك"، إلا أن أحدا منهم لم يغادر المجموعة، بحسب "ريكود".

وتأتي هذه التعديلات بعد إعلان يان كوم، أحد مؤسسي "واتساب" التي اشترتها "فيسبوك" سنة 2014 في مقابل 19 مليار دولار، عن انسحابه من موقع التواصل الاجتماعي إثر خلافات متعلقة خصوصا بإدارة سرية البيانات، وفق ما أوردت صحف أميركية.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018