"تويتر" يحذف ملايين المتابعات للحسابات الكبرى

"تويتر" يحذف ملايين المتابعات للحسابات الكبرى
(أ. ب)

اتخذ موقع التوصل الاجتماعي "تويتر"، أمس الجمعة، إجراءات جديدة في ما تصفه بمحاربة "الأخبار الكاذبة" والتحايل، أدت إلى خسارة المستخدمين الكبار للموقع، لنحو 2% من متابعيهم، حسبما أفادت مؤسسة "كيهول" لجمع بيانات مواقع التواصل.

وقال الرئيس التنفيذي للشركة، جاك دورسي، يوم الخميس الماضي، إن "تويتر" لم يعد يُدرج الحسابات التي أغلقت بشكل مؤقت، كمتابعين لحسابات أخرى ما زالت فعّالة بنشاط يومي أو شهري، بسبب ما يشتبه أنه تحايل.

وتصن سياسة الموقع على إغلاق الحساب بشكل مؤقت إذا رصد "تويتر" أي سلوك يعتبره "غير معتاد" مثل النشاط المفاجئ بعد أشهر من عدم النشاط.

وستؤدي سياسة الموقع الجديدة إلى خسارة الحسابات الأكثر متابعة من مستخدمي "تويتر"، لملايين المستخدمين مما قد يؤثر سلبيا على بعض المستخدمين كالمشاهير ومن يصفون أنفسهم بالمؤثرين، حيث أنهم يعتمدون بشكل أساسي على عدد متابيعهم، للتفاوض مع المعلنين في صفقات مختلفة. وبالنسبة لمستخدمين آخرين فإن ازدياد عدد المتابعين يمثل مصدر فخر لهم.

ووفقا لبيانات "كيهول" فمع بدء سريان التغييرات خسر حساب "تويتر" الخاص نحو 12.4% من متابعيه مقارنة بيوم الأربعاء الماضي، وهو أعلى انخفاض بين أكبر مئة حساب على الموقع.

وشهد حساب رجل الأعمال، إيلون ماسك، أقل انخفاض بنسبة 0.3% أو نحو 71 ألف متابع. ووفقا للبيانات فقد خسر كل حساب ضمن أكبر 100 مستخدم على "تويتر" في المتوسط نحو 734 ألف متابع.

وخسرت مغنية البوب كيتي بيري وهي أكثر مستخدمة لها متابعين على "تويتر"، أكثر من 2.8 مليون متابع يوم الخميس أو ما يعادل 2.6% مقارنة بالعدد قبل يوم. وشهد فنانون آخرون ضمن أكبر مئة مستخدم مثل "بينك" وماريا كاري وبريتني سبيرز و"إمنيم" انخفاض عدد متابعيهم بأكثر من 3%.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018