بدلة نفاثة بمقاييس هوليوودية تمكن البشر من الطيران

بدلة نفاثة بمقاييس هوليوودية تمكن البشر من الطيران
البدلة النفاثة أثناء التجربة (تويتر)

يبدو أنّ ما بدأه عبّاس بن فرناس محاولًا الطيران، صار وشيكًا على التحقق، وصار بإمكان البشر الطيران ولو لمدة قصيرة، إذ ذكر موقع "إندبندنت" البريطاني أن متجر "سيلفريدجز" في لندن، شرع ببيع بدلة نفاثة تمكّن من الطيران بسعر 443.428 دولارًا.

ووفقًا للمصدر ذاته، تتألف هذه البدلة من خمسة محركات نفاثة تحمل على الظهر على شكل حقيبة، مع قبضات للتوجيه والتحكم بالسرعة والارتفاع، وتشكّلها إلكترونيات وقطع مطبوعة بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد، وهي مستوحاة من البطل الخارق "آيرون مان".

وتبلغ السرعة القصوى لهذه البدلة النفاثة 32 ميلًا في الساعة، أي ما يقارب 50 كيلومترًا في الساعة، فيما يكون الحد الأقصى لارتفاعها عن الأرض 12 ألف قدم، أي حوالي كيلومتر واحد.

وقال مخترع البدلة، ريتشارد براوننغ، في تعليق له على بيع البدلة لصحيفة "إندبندنت" إنّ استخدام البدلة النفاثة يمكّن من "الطيران لمدة ثلاث أو أربع دقائق بسهولة، ولدينا نسخة أخرى، بالتأكيد في يوم بارد عندما تحصل على المزيد من الدفع، ستطير لمدة تسع دقائق. مدة الطيران هي أحد أهم الأشياء التي نتطلع إلى تحسينها، لكن النتيجة الحتمية هي الطيران دون أجنحة".

وتم إخراج البدلة في الفترة الأخيرة إلى الشارع، لذا استطاع المارة مشاهدتها وهي تحوم فوقهم لدقائق قليلة؛ ويمكن لمن تهمّم تجربة البدلة أن يختبروا نسخة واقع افتراضي من تجربة البدلة، كما سيتم كذلك تدريب المشترين على كيفية استخدامها بشكل صحيح.

لذا، فإن كان من أحلامكم أن تطيروا، أو أن تشبهوا أحد الأبطال الخارقين، أو حتّى مجرد أن تكوني بطلتك الخارقة بنفسك، فيمكن للسماء أن تظلّ السقف الأعلى، يمكن حقًّا أن تطيروا وتحققوا نبوءة أول من حاول التغلب على الجاذبية بالتّحليق!