نظارات جوجل قد تساهم بتحسين المهارات الاجتماعية لمرضى التوحد

نظارات جوجل قد تساهم بتحسين المهارات الاجتماعية لمرضى التوحد
أرشيفية

بيّنت دراسة حديثة أنّ استخدام نظارة جوجل وتطبيق للهواتف الذكية، قد يساعد الأطفال المصابين بالتّوحّد بتحسين قدرتهم على فهم تعابين الوجوه وتطوير مهاراتهم الاجتماعية، من خلال استخدام  ألعاب لمساعدتهم في تمييز الوجوه والانفعالات أثناء تفاعلهم مع الأفراد من حولهم.

وقال فريق الباحثين إنّ الأطفال المصابين باضطراب طيف التوحد يستصعبون تمييز تعابير الوجوه والتواصل بالعينين والتفاعل الاجتماعي، لكن تعلمهم للمهارات الاجتماعية في صغرهم يساهم في تحسنهم، وهو ما تعمل عليه الأداة التجريبية المسماة "سوبر باور جلاس".

وطور الباحثون نظارة (سوبر باور جلاس) وهي أداة تعليمية تعمل ببرنامج يتم تشغيله على نظارة جوجل وهاتف ذكي يعمل بنظام أندرويد. وتساعد الألعاب الأطفال للتعرف على الوجوه والانفعالات من خلال عرض أيقونات للمشاعر بالنظارة والنطق باسم الانفعال ليسمعه الطفل.

وقدم فريق البحث نظارات تجريبية إلى 14 أسرة قالت 12 منها إنهم لاحظوا زيادة التواصل بالعين لدى أطفالهم، كما انخفضت حدة المرض عند ستة أطفال.

إلّا أنّ العدد الصغير للمشاركين يشكّل مأخذًا على الدراسة، عدا عن صعوبة تحييد العوامل والتأكد من وجود علاقة سببية أكيدة بين استخدام النظارات والتّحسّن الذي طرأ على قدرات الأطفال في التواصل.

والتّوحّد هو اضطّرابٌ عصبيٌّ يؤدّي إلى ضعفِ التّفاعل والتّواصل الاجتماعيّ لدى المصاب، فيؤثّر على عمليّة معالجة البيانات في المخّ، وهو يصيب طفلًا بين كلّ 68 طفلًا.

 

 

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018