هل المقارنة بين "أندرويد" وiOS ممكنة حقًّا؟

هل المقارنة بين "أندرويد" وiOS ممكنة حقًّا؟
توضيحية (Pixabay)

يحاول الكثيرون عقد مقارنةٍ بين نظام تشغيل "أي أوه إس" (iOS)، الذي تحمله هواتف شركة "آبل"، ونظام "أندرويد" الذي طوّرته "جوجل" وتستخدمه العديد من الشركات في هواتفها نحو "سامسونج" وlg و"شياومي" وغيرها.

وغالبًا ما تكون هذه المقارنات غير منطقية ولا موضوعية، ومنحازةً لأحد الأطراف. كلٌّ يحاول إثبات مصداقية وصحّة اختياره لأحد الأجهزة، ويمكن لكل صاحب رأي إيجاد الأدلة الداعمة لرأيه، لكنّها في الغالب غير منطقيّة، إذ تتمّ المقارنة بين المنظومتين بشكل عام، أي كأنظمةٍ فقط، دون التطرق إليها في إحدى الصيغ المحدّثة التي تستعملها كلّ شركة على حدة في الأجهزة المختلفة.

لماذا تكون المقارنة بين "أندرويد" و iOS غير منطقية؟

تنحصر استعمالات منظومة iOS في أجهزة "آيفون" بنسخه المتعددة، و"آي باد"، بينما يتوسّع استعمال منظومة "أندرويد" بين شركاتٍ عديدة تقوم كلّ منها بإضافة وتعديل مزايا خاصّة بأجهزتها، على النسخة نفسها من "أندرويد"، من أجل تسويق أجهزتها، وربّما تكون أجهزة عائلة "نوت" التي تطرحها "سامسونج" خير مثال على هذا.

وهناك عدة أمثلة على مثل هذه الميزات التي تمّت إضافتها لمنظومة تشغيل "أندرويد" من قبل الشركات التي استخدمته في أجهزتها، بينها ميزات تمّ التعارف عليها كمزايا "أندرويدية" معروفة، في حين تمّت إضافتها من قبل الشركات.

فعلى سبيل المثال، انتشرت ميزة يمكن تسميتها بـ"الشاشة الدائمة"، والتي تجعل شاشة الهاتف مضاءةً بشكل مستمر، حتّى عند إغلاقة، مبيّنةً التوقيت أو تفاصيل أخرى، على شاشة مظلمة، وهي موجودة في أجهزة "جالاكسي" بصيغة S7’s, S8’s, S9’s، وكذلك في أجهزة A7 وA8، بالإضافة إلى جهاز LG G5 وغيرهم، وفي واقع الأمر، تمّت إضافة هذه الميزة من قبل الشركات، وهي غير موجودة في نظام تشغيل "أندرويد" نفسه.

عدا عن الـ"إيموجي" المتطور ثلاثي الأبعاد، والتي قدّمته شركة "آبل" في البداية باسم "أنيموجي"، الأمر الذي دفع شركة "سامسونج" لتطوير نموذج يحاكي ما تقدمه "أنيموجي"، لتعلن عن "إيه آر موجي" وتتلوها عدة شركات نحو "شاومي" في جهاز MI 8، وهي ليست من "أندرويد".

لكن الفارق بين ميزة لمنظومة "أندرويد" وميزة أضافتها شركة على جهاز محدد، هي أنّ الاولى موجودة في كل الأجهزة التي تستخدم منظومة "أندرويد"، فحتى لو غيرت جهازك من "جالاكسي" إلى "هواوي" ستجد مثلها، أما الثانية فموجودة بأجهزة عينية.

لذا، فمن السهل المقارنة بين أي جهاز "آيفون" وجهاز آخر يعتمد على منظومة تشغيل "أندرويد"، مثل أجهزة "جالاكسي" بمختلف أنواعها، إذ تتأسس هذه المقارنة على مزايا خاصة بكل جهاز تتمّ المقارنة بينها، وحتّى بين مزايا النظلم المعدّل المستخدم في كل جهاز، ولكنها تصير غير منطقية بتعميمها على كل نظام التشغيل، لذا، فعلينا في بداية أي مقارنة السؤال: أي "أندرويد" نقارنه بـ iOS؟

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018