مؤسس "علي بابا" ينفي اعتزامه التقاعد

مؤسس "علي بابا" ينفي اعتزامه التقاعد
(أ ب)

قالت مجموعة التجارة الإلكترونية الصينية "علي بابا"، اليوم الأحد، لإحدى الصحف الصينية، إن مؤسسها ورئيسها التنفيذي، جاك ما، من المتوقع أن يُعلن يوم غد الإثنين، عن المدير الذي سيخلفه لكنه لن يستقيل من عمله بشكل فوري. 

وجاءت أقوال المجموعة في صحيفة "ساوث تشاينا مورنينغ بوست" التي تملكها مجموعة علي بابا، لتنفي الأنباء التي نشرتها صحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية يوم الجمعة الماضي، وتفيد أن مؤسس الشركة وهو أحد أكبر أثرياء الصين سيتخلى عن مهامه.

وكتبت المجموعة في الصحيفة التي تصدر في هونغ كونغ، أن جاك ما سيكشف الإثنين في يوم عيد ميلاده الرابع والخمسين عن "استراتيجية لخلافته" لكنه سيبقى رئيسا تنفيذيا للمجموعة حتى إشعار آخر.

وكان جاك ما تخلى في 2013 عم الإدارة العامة لعلي بابا.

وصرح جاك ما لصحيفة نيويورك تايمز الأميركية أنه ينوي تكريس وقته لأعمال خيرية في قطاع التعليم لكنه سيواصل تقديم المشورة للمجموعة.

وقال ناطق باسم مجموعة علي بابا إن التصريحات التي أدلى بها جاك ما لنيويورك تايمز "أخرجت من سياقها وفي الواقع خاطئة".

ويحتل جاك ما الذي كان يعمل مدرسا للغة الإنجليزية قبل أن يصبح فاحش الثراء،  المرتبة التاسعة عشرة بين أصحاب الثروات في العالم حسب وكالة "بلومبرغ "ويملك ما يقدر بأربعين مليار دولار.

وكانت قيمة "علي بابا" في بورصة نيويورك تبلغ 420 مليار دولار الجمعة.

ويعمل في مجموعة علي بابا التي تأسست في 1999 حوالى 85 ألف موظف ويبلغ قرم أعمالها السنوي 40 مليار دولار. وتهيمن منصتاها للتجارة الالكترونية "تاوباو" و"تي مول" على 60% من سوق الصين.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018