ثغرة في "تويتر" تنقل الرسائل الخطية إلى طرف ثالث

ثغرة في "تويتر" تنقل الرسائل الخطية إلى طرف ثالث
الصورة للتوضيح فقط (pixabay)

أخبر موقع "تويتر" عددًا لم يكشف عنه من المستخدمين، اليوم، السبت، بإمكانيّة أن تكون رسائلهم الخاصّة قد تسربت إلى طرف ثالث، منذ أكثر من عام.

وأثرت الثغرة، التي تم إصلاحها خلال الفترة الماضية، على الرسائل المباشرة بين المستخدمين والشركات التي تقدم خدمات لعملائها عبر "تويتر".

وتمّ إعلام المستخدمين المتضريين عبر رسالة ظهرت عند فتح التطبيق، أو بمجرّد تسجيل الدخول إلى الموقع على الويب.

ورغم أن التسريبات بدأت في أيار/مايو 2017، إلا أن الشركة اكتشفتها في العاشر من أيلول/سبتمبر الجاري، وقامت بإصلاحها "فور اكتشافها"، بحسب موقع "بي بي سي" البريطانيّ.

ولم تذكر الشركة العدد الدقيق للمستخدمين المتضررين، لكنها قالت في بيان إنها بلّغت أقل من 1٪ من إجمالي مستخدميها، البالغ 335 مليون مستخدم، وفقًا لأحدث الأرقام الصادرة عن الشركة، والتي نشرت في تموز/يوليو الماضي.

وقال "تويتر" إن ليس كل الرسائل المباشرة، التي من المفترض أن تكون خاصة، بخلاف التغريدات العادية، معرّضة للخطر، "التغريدات المعرضة للخطر هي بين المستخدمين والشركات فقط - مثل شركة الطيران".

وقالت الشركة في بيان لها "لم نعثر على حالة أرسلت فيها بيانات إلى الطرف غير الصحيح، لكننا لا نستطيع أن نؤكد بشكل قاطع أن ذلك لم يحدث".

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص