"جوجل" تطرح جهازين جديدين مع تطويرات هائلة فيهما

"جوجل" تطرح جهازين جديدين مع تطويرات هائلة فيهما
Google Pixel 3 XL (Facebook)

أقامت  شركة "جوجل"، أمس الثلاثاء، في الولايات المتحدة فعاليات كشفت فيها رسميًا عن هواتفها الجديدة "بيكسل 3" و"بيكسل 3 إكس إل" والتى تطابقت إلى حد كبير لما ورد فى التسريبات طوال الأيام الماضية، بالإضافة إلى ذلك أعلنت الشركة عن جهازها اللوحي الجديد "بيكسيل سليت" الذي يعمل بنظام "كروم" ويمتلك لوحة مفاتيح كاملة.

ويأتي هذا الإعلان في الوقت الذي تبذل فيه الشركة جهودا لتعويض تأخرها على صعيد العتاد في الأسواق.

ويتضمن هاتفا "بيكسل" العديد من المزايا المتشابهة منها معالج "كوالكوم سنابدراجون 845"، وذاكرة الوصول العشوائى 4 جيجا بايت، وخيارات ذاكرة داخلية 64 و128 جيجا بايت، دون وجود منفذ للذاكرة الخارجية، ويمتلك الهاتفان كاميرا واحدة من الخلف دقتها 12 ميجا بيكسل، وأخرى أمامية دقتها 8 ميجا بيكسل، والتي تدعم التقاط صور السيلفي من زاوية عريضة، ويدعم الهاتفان الشحن اللاسلكي.

 

أما أبرز الاختلافات بين الهاتفين، فهي في وصول "بيكسل 3" نسخة بشاشة 5.5 بوصة FHD+، أما النسخة الأكبر فستمتلك شاشة بحجم 6.3 بوصة وبدقة QHD+، أما بالنسبة للبطارية فهي بحجم 2.915mAh في النسخة الصغيرة، و3430 مللي أمبير في النسخة الأكبر، وأتاحت الشركة الحجز المسبق للهاتفين بداية من اليوم الأربعاء في الولايات المتحدة الأميركية، ويبدأ سعر هاتف "بكسل 3" من 799 دولارًا بينما يبدأ سعر هاتف "بيكسل 3 إكس إل" من 899 دولارًا.

أما الجهاز اللوحي فلديه بشاشة LCD"" بقياس 12.3 بوصة، ويمتلك كاميرا أمامية بدقة 8 ميجا بكسل، وفيه لوحة مفاتيح خفيفة وسهلة الربط يمكن شراءها بشكل منفرد، وفيه معالج "سيليرون" مع ذاكرة وصول عشوائي 4 جيجا بايت ومساحة تخزين داخلية، ويبدأ سعره من 599 دولارًا.

وتحول نظام التشغيل أندرويد الخاص بالشركة من منافس متأخر إلى "العقل المشغل" لمعظم أجهزة الهواتف الذكية في العالم، إذ تفوقت "جوجل" على "أمازون" في مبيعات مكبرات الصوت الذكية خلال الفصول الأخيرة.

أطلقت "جوجل" شاحنًا لاسلكيًا للهواتف الذكية، والذي يدعم الشحن السريع، وعرضته "جوجل" مقابل 79 دولارًا أميركيًا، ويأتي منفصلًا عن أجهزة الهاتف، ويمكنه العمل مع الأجهزة التي تعمل بخاصية الشحن اللاسلكي Qi.

ويمكن للجهاز أن يقوم ببعض الأعمال أثناء الشحن عبر الصوت، وجمل تشابه: Hey, Ok google، عندها يبدأ المساعد الذكي داخل الهاتف بالعمل، ويلبي طلبات من عرض صور وتصفح بريد إلكتروني، وتشغيل موسيقى، وغيرها من المهام.

وأطلقت "جوجل" جهاز تحكم منزليًّا، وهو عبارة عن آلة صغيرة مزودة بشاشة تشبه جهازًا لوحيًا بحجم 7 بوصات، وياتي بألوان متنوعة بين الأبيض، الأسود، الوردي والأزرق الفاتح. ويعمل بمستوى عال من الذكاء الاصطناعي، ويعمل عبر الأوامر الصوتية.

والجهاز أشبه بمساعد "جوجل، لكنه بآلة منفصلة صغيرة تلائم الاستخدام المنزليّ، وتتميز بدرجة عالية من استشعار الضوء الأبيض لتتكيف مع البيئة المحيطة بها.

إذ أن شاسته في الصباح تبدأ بالإضاءة تدريجيًا، وتعمل من خلال استشعار وصول ضوء النهار للغرفة. وتقوم بإيقاظك، وتعطيك معلومات اليوم الأساسية مثل درجة الحرارة، مواعيد العمل أو الاجتماعات، وحركة المرور ومواعيد إعدادك للقهوة والفطور كل صباح. وبمجرد أن تطفئ ضوء الغرفة في الليل، يغلق الجهاز شاشته وكافة الأضواء فيه دون أي إزعاج، وتنام بجوارك تلقائيًا ككائن حي صغير.

لكن هواتف "بيكسل" واجهت صعوبة في البيع، إذ طُرحت بعيوب واستحوذت على أقل من واحد في المئة من السوق العالمية من حيث الشحنات في أول عامين لها، وفقا لشركة "ستراتيجي أناليتكس" للأبحاث.

وأقدمت "جوجل" على توسعة نطاق التوزيع الجغرافي للهاتف، والذي يعتبر دعما محدودا لمجموعة هواتف "بيكسل". وسيجري تدشين "بيسكل 3" في عشر دول بدلا من ست دول دُشن فيها "بيكسل 2" قبل عام. ومن بين الأسواق الجديدة فرنسا وأيرلندا واليابان وتايوان.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018