الصين: التعرّف على الأشخاص من خلال طريقة المشي

الصين: التعرّف على الأشخاص من خلال طريقة المشي
(أ ب)

ثبّتت الصين أداة مراقبة جديدة للمواطنين، والتي تتعرّف على الأشخاص من خلال طريقة المشي أو شكل الجسم، حتى وإن كانت وجوههم مخفية. وتستخدم الشرطة هذه الطريقة في شوارع المدينتين، بكين وشنغهاي، بالإضافة للعدد الضخم من الكاميرات والتي يتعرّف قسم منها على الوجه تلقائيا، الأمر الذي أثار قلق المدافعين عن الخصوصية وحقوق الإنسان حول العالم.

وتعتبر هذه الأداة جزءًا من حملة مستمرة تشنّها الصين على المواطنين، لتطوير المراقبة باستخدام الذكاء الاصطناعي. وقال الرئيس التفيذي لشركة "واتريكس" المصممة للنظام هوانغ يونغ تشن، إن "الأداة قادرة على تحديد الأشخاص الذين يبدأ طولهم من نصف متر، حتى مع ظهور ظهرهم أو تغطية وجوههم".

وأضاف: "لسنا بحاجة إلى تعاون الناس معنا لنتمكن من التعرّف على هويتهم، ولا يمكن خداع نظام تحليل طريقة المشي لأننا نقوم بتحليل جميع ميزات الجسم بأكمله".

شركة "واتريكس" عند عرض نظامها الجديد (أ ب)

ويستطيع هذا النظام سدّ "الفجوة" في كاميرات التعرّف على الوجه، والتي تحتاج دقة كبيرة وقرب مكاني من الشخص حتى تتعرّف عليه.

وأعلنت شركة "واتريكس" الشهر الماضي أنها جمعت 100 مليون يوان أي ما يعادل 14.5 مليون دولار، لتسريع تطوير وتسويق تقنية التعرف على الأشخاص من خلال المشي.

وعبّر مسؤولون صينيون أمنيون في إقليم شينجيانغ عن سعادتهم بالتقنية الجديدة، والتي زعموا أنها "تحافظ على الاستقرار الاجتماعي"، ويذكر أن المسلمين في هذا الإقليم يتعرّضون للتضييقات الكبيرة والرقابة المكثفة من قبل السلطات الصينية.

وتستخرج تقنية "واتريكس" صورة ظلية للشخص من الفيديو الذي تلتقطه الكاميرا، ويحلل حركة هذه الصورة لإنشاء نموذج لطريقة مشي الشخص، لكنه غير قادر حتى الآن على تحديد الأشخاص على الفور، إذ يجب على المراقبين تنزيل الفيديو ذو الـ10 دقائق إلى برنامج، والبحث ضمن مقطع فيديو مدته ساعة.

ولا يتطلب النظام كاميرات خاصة، إذ يمكنه استخدام لقطات من كاميرات المراقبة لتحليل طريقة المشي وشكل الجسم.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018