كيف حثّت "آبل" الزبائن على شراء أجهزتها الجديدة؟

كيف حثّت "آبل" الزبائن على شراء أجهزتها الجديدة؟
بعض من أجهزة آبل (أ ب)

بدأت شركة "آبل" بإرسال إخطارات إلى مستخدمي آيفون، تحثهم من خلالها على الترقية إلى واحدٍ من هاتفي آيفون "إكس آر" وآيفون "إكس أس"، في محاولةٍ لدفع مبيعاتيهما.

ويُرسلُ "برنامج ترقية هواتف آيفون" التابع لآبل، الإخطارات، للأشخاص الذين قاموا بتحميل هذا البرنامج للاستفادة منه ولهذا فإن الشركة لا تخرق قوانين متجر تطبيقاتها المعروف باسم "آب ستور".

وتنصّ قوانين متجر "آب ستور" على أن التطبيقات ممنوعة من إرسال رسائل غير مرغوب فيها إلى الزبائن، بحسب موقع "كالت أوف ماك" المعني بأخبار شركة آبل، والذي أشار إلى أن هذا الأسلوب يُعتبر ضغطًا من الشركة.

وذكر الموقع أن حث المستخدمين على شراء أجهزة جديدة، بهذه الطريقة، ليس من نوعية "البيع اللين" الذي يُتوقع عادة من آبل.

وأضاف أن ذلك يخرج عن أسلوب الإقناع اللطيف إلى ما يشبه ممارسة الضغط على الأشخاص لشراء ما تريد شركة آبل بيعه للمستخدمين.

بدوره، تساءَل المطور ستيف ليدر في حسابه بـ"تويتر": "أليست إخطارات الإعلانات مثل هذه ضد إرشادات مراجعة التطبيقات" الخاصة بآبل؟

وأكمل ليدر: "أفكر في البند 4.5.3 الذي ينص بوضوح على "عدم استخدام خدمات آبل في إرسال رسائل غير مرغوب فيها أو رسائل تصيُّد إلى العملاء بما في ذلك مركز الألعاب أو دفع الإخطارات".

وكان تقرير لصحيفة "وول ستريت جورنال"، قد ذكر  أواخر الشهر الماضي، أن آبل تسعى إلى إعادة هاتفها القديم نسبيًّا "آيفون إكس" لأنها تواجه انخفاضا في الطلب على مجموعتها الجديدة.

ملف خاص | انتخابات الكنيست 2019