قراصنة ينشرون بيانات خاصة لساسة ألمانيين منهم ميركل

قراصنة ينشرون بيانات خاصة لساسة ألمانيين منهم ميركل
أنجيلا ميركل (أ ب)

نشر قراصنة معلومات بيانات شخصية تخص مئات السياسيين الألمان المنتمين لأحزاب كبرى تشمل تفاصيل بطاقات الائتمان وأرقام الهواتف المحمولة وأن المستشارة أنجيلا ميركل من بين الضحايا، وفق ما ذكرته وسائل إعلام ألمانية اليوم الجمعة.

وأفاد متحدث باسم جهاز مكافحة الجرائم الإلكترونية التابع للمكتب الاتحادي لأمن المعلومات في ألمانيا لـ"رويترز" إن الجهاز اجتمع في وقت مبكر اليوم الجمعة بعدما تلقى هذه الأنباء.

وذكر المتحدث أن سياسيين من حزب "لينكه" المنتمي لأقصى اليسار كانوا ضمن الضحايا، ومنهم زعيم كتلة الحزب في مجلس النواب ديتمار بارتش.

وقالت صحيفة "راينشه بوست" على موقعها الإلكتروني إن المستشارة أنجيلا ميركل والرئيس فرانك فالتر شتاينماير كانا من ضحايا عملية التسلل.

وذكرت هيئة الإذاعة والتلفزيون "إيه آر دي" في وقت سابق اليوم أن البيانات التي نُشرت على "تويتر"، تشمل أيضا عناوين وخطابات شخصية ونسخا من بطاقات هوية.

وقال التقرير إن عملية الاختراق طالت جميع الأحزاب الألمانية الكبرى، باستثناء حزب "البديل من أجل ألمانيا" المنتمي لليمين المتطرف، ولم يُعرف بعد الدافع وراء العملية ولا هوية منفذيها.

ونقلت صحيفة "بيلد" عن مصادر داخل المكتب الاتحادي لأمن المعلومات إن الشبكة الداخلية للحكومة الألمانية لم تتأثر بعملية الاختراق.

وقال متحدث لـ"رويترز" إن جهاز مكافحة الجرائم الإلكترونية اجتمع لتنسيق استجابة أجهزة الحكومة الاتحادية بما في ذلك المخابرات الداخلية والخارجية.

وقال المتحدث إن الجهاز بدأ اجتماعه "فور العلم بهذا الشأن، أي منذ صباح اليوم"، ولم يذكر أي تفاصيل بشأن حجم عملية الاختراق.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية