"هيونداي" تعتزم إطلاق "مركبة رباعية الأرجل"

"هيونداي" تعتزم إطلاق "مركبة رباعية الأرجل"
(تويتر)

كشفت شركة تصنيع السيارات اليابانية "هيونداي"، الأسبوع الماضي، عن مركبة رباعية الأرجل، خُصصت للاستخدام في المناطق التي لا تستطيع السيارات العادية أو سيارات الدفع الرباعي الوصول إليها في حالات الطوارئ.

وقالت الشركة في منشور أرفقت إليه صورا لمجسمات المركبة الجديدة على موقع "تويتر"، في وقت سابق من الشهر الحالي، إن "مفهوم الرفع الخاص بهيونداي، يتخطى مجرد المواقف الطارئة، فتستخدم المركبة عجلات ذات أرجل آلية تسمح للمستخدمين بقيادة السيارة أو المشي أو حتى تسلق أكثر التضاريس صعوبة. وسيتم الكشف عنها عام 2019".

قد تبدو مركبة "إليفيت" للوهلة الأولى كأنها محض خيال علمي، لكن صُناعها مزجوا التقنيات الموجودة في السيارات الكهربائية الحديثة مع الروبوتات المتقدمة، لتمكينها من تسلق جدران بطول متر ونصف، والوقوف على ارتفاع متر ونصف فوق الحُفر، والتدفق عبر أكوام من الحطام، وذلك بفضل إضافة أربعة أرجل روبوتية، تمنح المركبة القدرة على الحركة مع الحفاظ على راكبها بمستوى واح.

وتكمن فكرة "إليفيت" بأنها قد تكون أول ما يُستخدم في مواقع الكوارث، ويُمكنها أن تكون في وضعية سيارة كهربائية تقليدية، لكن عندما تصبح التضاريس متعرجة، فيمكنها استخدام أرجلها العالية للتحرك في أي اتجاه. ويمكنها المشي بسرعة 3 أميال في الساعة ويتم تشغيل الأرجل عن طريق نفس البطارية التي تقود محرك السيارة.

تم الكشف عن هذا المفهوم من قبل شركة هيونداي في مدينة لاس فيغاس الأسبوع الماضي إلى جانب سيارة كهربائية ذكية قادرة على القيادة بشكل مستقل ومبُرمج.