"هواوي" تعتزم إطلاق "الجيل الخامس" دون الاستعانة بالتقنيات الأميركية

"هواوي" تعتزم إطلاق "الجيل الخامس" دون الاستعانة بالتقنيات الأميركية
(أ ب)

قال عملاق الأجهزة الذكية الصيني "هواوي"، اليوم الخميس، إنه طور تكنولوجيا خاصة بها سوف تستبدل التقنيات الأميركية في الجيل الجديد من الهواتف التي سوف يُطلقها. 

ويأتي إعلان الشركة في إطار الخطوات التي تتخذها من أجل تخطي الشركات الأميركية وصناعة التكنولوجيا الخاصة بها بالكامل، إضافة إلى أن الأمر سوف يجنبها شكاوى أميركية تتعلق بالخطورة الأمنية.

وتنفق "هواوي" التي تعد أكبر مزود لشركات الهاتف النقال على مستوى العالم، بشكل كبير على تطوير تقنية الرقاقات الإلكترونية الخاصة بها، المجال الذي تعد الشركات الأميركية الرائدة فيه.

ومن شأن هذا أن يقلل فاتورة "هواوي" السنوية التي تقدر بمليارات الدولارات التي تنفق على المكونات، وكذلك خطر تعطل الإمدادات الأميركية.

وفي السياق، قال الرئيس التنفيذي لوحدة المستهلك في الشركة، ريتشارد يوي، إن الهاتف الذي وصفته "هواوي" بأنه أول هاتف ذكي من الجيل الخامس سيتم كشف النقاب عنه الشهر المقبل في أكبر حدث سنوي في هذا المجال وهو المؤتمر العالمي للهواتف المحمولة في برشلونة.

وقال يوي للصحفيين إن مبيعات هواتف "هواوي" الذكية وغيرها من المنتجات الاستهلاكية أظهرت "عدم وجود تأثير" من التحذيرات الأمنية الغربية وارتفعت أكثر من 50 في المائة العام الماضي.

وأضاف أن مبيعات وحدة المستهلك تجاوزت 52 مليار دولار أميركي، أو أكثر من نصف الإيرادات السنوية البالغة 100 مليار دولار التي توقعتها الشركة لعام 2018.

لم تعلن "هواوي" حتى الآن عن النتائج المالية لعام 2018 للمجموعة بأكملها.