"سامسونغ" تستغني عن المغلفات البلاستيكية وتدعم إعادة التدوير

"سامسونغ" تستغني عن المغلفات البلاستيكية وتدعم إعادة التدوير
(Pixabay)

قرّرت شركة "سامسونغ" الكبرى، استبدال التغليف البلاستيكي الذي تستخدمه لتغطية منتجاتها المتنوعة بين الهواتف المحمولة والأجهزة اللوحية، والأجهزة القابلة للارتداء، بنوعية مختلفة للمواد التي يمكن تغليفها بها دون الإضرار بالبيئة، بحسب ما ذكره بيانٌ للشركة نشرته اليوم الثلاثاء، قالت فيه إنّها ستشرع في تنفيذ الإجراء خلال النّصف الأول من العام الجاري.

وتأتي خطوة الشركة بهدف الانضمام لمبادرات الغابات بحلول العام المُقبل، موضحةً أنّها تنوي استخدام 500 ألف طن من الموادّ البلاستيكية المعاد تدويرها، وجمع 7.5 ملايين طن من المنتجات المهملة، بحلول عام 2030.

وأكّدت الشركة أنّها قد قامت بتشكيل فريق عمل داخليّ، مع مهمةٍ أساسية تتمحور حول إيجاد أفكار جديدة ومبتكرة لتجنّب استخدام البلاستيك، فعلى سبيل المثال، من المتوقع أن يتمّ استبدال الأدراج البلاستيكية المستخدمة لحمل الهواتف المحمولة والأجهزة اللوحية بأخرى مصنوعة من لب الثمار.

كذلك فقد قالت "سامسونغ" في بيانها إنّها ستغير تصميم الشاحن المحمول، لتبديل الواجهة الخارجية اللامعة بنهاية مطفأة وإزالة أفلام الحماية البلاستيكية، والحد من استخدام البلاستيك، كما سيتم استبدال الأكياس البلاستيكية المستخدمة لحماية سطح الأجهزة المنزلية، مثل أجهزة التلفزيون والثلاجات ومكيفات الهواء والغسالات وأدوات المطبخ الأخرى، بأكياس تحتوي على مواد معاد تدويرها ومواد بلاستيكية حيوية.