خسارة مئات ملايين الدولارات بسبب قرصنة إيرانيّة

خسارة مئات ملايين الدولارات بسبب قرصنة إيرانيّة
توضيحية (pixabay)

لفت تقرير أعده باحثو شركة "مايكروسوفت" الأميركية، أن قراصنة إيرانيين اخترقوا أنظمة وشركات وحكومات في أنحاء العالم وتسببوا بأضرار تصل قيمتها إلى مئات ملايين الدولارات.

وذكر التقرير الذي نشرته الشركة، يوم أمس الأربعاء، أن القرصنة الإيرانيّة قد سرقت أسراراً ومسحت بيانات من شبكات حاسوب بعد استهداف الآلاف في نحو 200 شركة خلال العامين الماضيين، بحسب ما ورد في صحيفة "وول ستريت جورنال".

وقالت الصحيفة إن مايكروسوفت ربطت بين الهجمات المعلوماتية ومجموعة "هولميوم" الإيرانية وأن بعض أعمال القرصنة قامت بها مجموعة إيرانية أخرى تدعى "ايه بي تي 33".

وصرح رئيس مركز المعلومات المرتبطة بالتهديدات في مايكروسوفت، جون لامبرت، للصحيفة أن الهجمات هي "أحداث مضرة للغاية".

وأشار التقرير أن مستهدفات القراصنة بشكل خاص كانت شركات النفط والغاز، وشركات تصنيع المعدات الثقيلة والشركات الدولية العملاقة في السعودية وألمانيا وبريطانيا والهند والولايات المتحدة.

وفي عام 2017، ألقت شركة "فايرآي" اللوم على مجموعة "إيه بي تي 33" في الفيروس المدمر الذي استهدف منظمات في الشرق الأوسط وغيرها من المناطق.

ويأتي هذا التقرير فيما تسعى إيران، بحسب خبراء أمنيين، إلى بناء قدراتها المعلوماتية الخاصة وسط تزايد جهود الولايات المتحدة لعزل الجمهورية الإسلامية.