مهمة فضائية جديدة للنساء فقط!

مهمة فضائية جديدة للنساء فقط!
رائدة الفضاء مكلاين (أ ف ب)

تتجهز وكالة الفضاء الأميركيّة "ناسا" لأول مهمّة فضائية من نوعها في التاريخ، المزمع إقامتها في التاسع والعشرين من آذار/ مارس الجاري، التي تأتي بعد 35 عامًا على المشاركة النسائية في المهام الفضائيّة، المقتصرة على السير في الفضاء، لكن ستكون هذه المهمة مقتصرة على رائدات فضاء إناث فقط، وفقًا لصحيفة "ذي غارديان".

وصرّحت وكالة الفضاء الأميركية أنّ رائدتي الفضاء كريستينا كوخ وآن مكلاين، كانتا جزء من دفعة الوكالة الفضائية لعام 2013، ستقومان بمهمة استبدال بطاريات المحطة الفضائية الدولية التي كان قد تم تركيبها في الصيف الماضي، كما وستحظى الرائدتين بالدعم "الأرضي" مديرة الرحلات الفضائية ماري لورانس وكريستين فاشيول من الوكالة الكندية للفضاء في مركز جونسون الفضائي.

وغرّدت فاشيول على حسابها في "تويتر" بقولها "لا أستطيع احتواء الإثارة التي أشعر بها". 

وقد أنجزت 223 عملية سير في الفضاء منذ عام 1998، بغية الإصلاح والصيانة، إلا أنها لم تشمل أي رائدة فضاء، واقتصر السير على رواد الفضاء الذكور، بحسب ما ذكرته وكالة الفضاء الأميركية.

فيما ستقتصر هذه المهمّة على رائدات الفضاء الإناث فقط، من بين رواد الفضاء الذين توافدوا على المحطة الفضائية، الذين زاد عددهم عن 500 رائد فضاء، في حين لا تزيد نسبة النساء بينهم عن 11% فقط.