أميركا: وزارة الأمن تحذر من اختراق أجهزة تنظيم القلب

أميركا: وزارة الأمن تحذر من اختراق أجهزة تنظيم القلب
توضيحية (Pixabay)

حذرت وزارة الأمن الداخلي الأميركية من مجموعة ثغرات أمنية حرجة والتي تسمح للمهاجمين أن يستغلوا الاتصال اللاسلكي الموصول بأجهزة تنظيم القلب المزروعة داخل صدور المرضى، والذي تصنّعه شركة "ميدترونيك".

ويذكر أن العلماء يستخدمون في العقود الأخيرة بهذه الأجهزة الموجات الراديوية وذلك لضبط ومراقبة نبضات القلب، مستبدلين الوسائل القديمة المكلفة أكثر أو الجراحية.

وأصدرت الوزارة تحذيرًا من أن بروتوكول الاتصالات اللاسلكية التابع للشركة والمعروف باسم "كونيكسوس" غير مشفر، وبالتالي من الممكن أن يتيح لأي مهاجم قريب لديه أجهزة اعتراض لاسلكية من أن يعدّل بيانات جهاز مزيل الرجفان المتأثر، الأمر الذي ممكن أن يودي بحياة المرضى.

وأعلمت وزارة الأمن الداخلي أن نسبة الخطر تصل 9.3 من أصل 10، وأن أي مهاجم مبتدئ يستطيع اعتراض الأجهزة، ما يعني أن المرضة الذين يصل عددهم إلى 750 ألف جهاز ممكن أن يتأثروا من المتسللين.

وصرّحت الشركى أن المرضى يكونون بخطر أكبر عندما يزورون الطبيب، إذ يكون نظاق الهجوم أضيق لتفعيل الجهاز بوتيرة أعلى.

وأوضح بيان الوزارة أن التحذير يشمل 20 نموذجًا مختلفا لهذه الأجهزة، بما في ذلك نظام "كيرلينك" الذي يستخدمه الأطباء في عياداتهم وشاشة "ماي كيرلينك" التي يستخدمها المرضى في منازلهم.

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة