"فيات كرايسلر" تعتمد تكنولوجيا "جوجل" لتطوير مركباتها

"فيات كرايسلر" تعتمد تكنولوجيا "جوجل" لتطوير مركباتها
توضيحية (pixabay)

أعلنت شركة "فيات كرايسلر"، أمس الأربعاء، إنها ستعتمد تكنولوجيا شركة "جوجل"، التي تتبع لشركتي "ألفابت" وشركة "سامسونج"، للربط بين جميع مركباتها المقرر إنتاجها بحلول عام 2022.

وووفقًا لتصريحات "فيات كرايسلر"، ستزّود تكنولوجيا جوجل بموسيقى وفيديو وتسهيل قدرات خدمة تشارك السيارات والقيادة الذاتية 

وقال متحدث باسم شركة "فيات كرايسلر أوتوموبيلز" إن الشركة ستستخدم نظام تشغيل "أندرويد" الخاص بجوجل على المستوى العالمي بدلا من مزيج من برامج الكمبيوتر التي تختلف من منطقة لأخرى.

 وستستخدم الشركة المنتجة للسيارات كذلك منصة تخزين رقمية من وحدة "هارمان" التابعة لشركة "سامسونح إلكترونيكس".

وخلافا لشركتي "جنرال موتورز" و"فورد موتور" المنافستين لم تنفق شركة "فيات كرايسلر" شيئا على تطوير تقنية المركبة ذاتية القيادة، ووفر ذلك للشركة مبالغ طائلة من المال لكنه جعلها معتمدة على أطراف من الخارج لتوفير التكنولوجيا والأنظمة.

ولفتت الشركة إنها ستبدأ تزويد المركبات بالقدرات الجديدة في النصف الثاني من عام 2019 .

وقالت الشركة إن النظام سيساعد مالكي السيارات "بالتنبؤ باحتياجات الصيانة وتحديد أماكن محطات الوقود والشحن وتلقي إشعارات المرور وعروض المطاعم".

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية