"فيسبوك" تنضم لحصار "هواوي" وتمنعها من تثبيت تطبيقاتها

"فيسبوك" تنضم لحصار "هواوي" وتمنعها من تثبيت تطبيقاتها
(أ ب)

انضمّت شركة "فيسبوك" الأميركية لقائمة مقاطعي مجموعة "هواوي" الصينية، معلنةً اليوم، الجمعة، عن منعها لتثبيت تطبيقاتها المسبق على هواتف الشركة، شاملةً كلًّا من تطبيق "فيسبوك" و"إنستغرام" و"واتساب" و"ماسنجر".

وبيّنت "فيسبوك" أنّ قرار المنع سيكون ساريًا على الهواتف الّتي سيتمّ إنتاجها، فوفقًا لـ"رويترز"، سيكون بإمكان مستخدمي أجهزة "هواوي" استعمال تطبيقات "فيسبوك" المثبّتة في هواتفهم، كما سيمكنهم تلقّي التّحديثات، إلّا أنّه لن يكون بإمكان "هواوي" تثبيت التطبيقات في أجهزتها الجديدة.

وبحسب ما ذكرته "رويترز"، فقد أكّدت "فيسبوك" أنّها لن تستثني إلا الهواتف العاملة حاليا، وأي هاتف "لم يغادر المصنع" حتّى الآن، لن تستطيع "هواوي" تثبيت تطبيقها عليه بشكل منفصل، وعلى المستخدم إنزال التطبيق من متجر "جوجل بلاي" للتطبيقات.

ويعني هذا القرار أن أجهزة "هواوي" الجديدة بعد مهلة 90 يوما التي منحتها الحكومة الأميركية للشركة الصينية، لن يكون من ضمنها تطبيق "جوجل بلاي" ولا تطبيقات "فيسبوك" و"إنستغرام" و"واتساب"، مما يزيد الضغط على شركة الاتصالات الصينية الأكبر.

بعد أن قامت شركة "جوجل"، التي يُعتمد على نظامها "أندرويد" لتشغيل معظم الهواتف الذكية، بقطع علاقاتها مع الشركة الصينية، وحرمان الشركة من الوصول لتطبيقات "جوجل" من تحميل أي تحديثات مقبلة لـ "أندرويد" على هواتفهم، في أيار/ مايو الماضي.

ويأتي قرار "فيسبوك" تطبيقًا لقرار الحظر التّجاريّ الّذي أصدره الرئيس الأميركي دونالد ترامب، فقد منعت واشنطن في أيّار/ مايو الماضي، الشركات الأميركية من توفير التكنولوجيا لشركة "هواوي"، كجزء من الحرب الاقتصادية بين أميركا والصين، بزعم أن شركة "هواوي" قريبة جدا من الحكومة الصينية، وأن معدات شبكة الاتصالات وغيرها من المنتجات يمكن أن تكون قناة للتجسس وتشكّل خطرًا على الأمن القومي.