هجمات إلكترونية ضد الحكومة الأميركية يُعتقد أن إيران وراءها

هجمات إلكترونية ضد الحكومة الأميركية يُعتقد أن إيران وراءها
توضيحية (أ ف ب)

استهدف قراصنة إنترنت، يُعتقد أنهم يعملون لحساب الحكومة الإيرانية، وكالات حكومية أميركية، وكذلك قطاعات الاقتصاد ومن ضمنها النفط والغاز، في الأسابيع الأخيرة التي شهدت تزايد التوترات بين البلدين، وفق ما أوردت وكالة "اسوشييتد برس" الأميركية".

وقالت شركتا كراود سترايك وفاير آي للأمن السيبراني، واللتان تتعقبان بانتظام مثل هذه الأنشطة، إن إيران زادت من هجماتها الإلكترونية العدوانية ضد الحكومة الأميركية والبنية التحتية الحيوية.

وذكرت الشركتان أن قراصنة الإنترنت أرسلوا كمًّا هائلا من رسائل البريد الإلكتروني التي تستخدم في الاحتيال.

ولم يُعرف ما إذا كان القراصنة تمكنوا من الوصول إلى الشبكات المستهدفة باستخدام رسائل البريد الإلكتروني، التي تحاكي عادة الرسائل ولكنها تحتوي على برامج ضارة.

ويُعد الهجوم السيبراني أحدث فصل في العمليات الإلكترونية المستمرة بين الولايات المتحدة وإيران.