"آبل" تطلق بطاقتها الائتمانية الافتراضية بُغية تنويع المبيعات

"آبل" تطلق بطاقتها الائتمانية الافتراضية بُغية تنويع المبيعات
(أ ب)

أطلقت شركة "آبل"، اليوم الثلاثاء، بطاقتها الائتمانية الافتراضية بعد تعاونها مع بنك "غولدمان ساكس" على الإضافة الجديدة لهواتف آيفون، ما قد يساعد في تنويع مبيعات عملاق التكنولوجيا بعيدا عن الأجهزة، وفق ما أوردت وكالة "رويترز" للأنباء.

وذكرت آبل أن عددا محدودا من المستهلكين ممن أبدوا اهتماما بالبطاقة ستصلهم تنبيهات اليوم الثلاثاء، تطلب منهم التسجيل للاشتراك في البطاقة المصممة للعمل على هواتف آيفون حيث يمكن للمستخدم تسجيل الاشتراك في البطاقة والبدء في استخدامها فورا بعد الحصول على موافقة تطبيق "آبل واليت" ونظام "آبل باي".

وتوفر آبل خيار استخراج بطاقة فعلية مصنوعة من مادة التيتانيوم لكن هذه البطاقة لن تحمل أي أرقام. ورقم البطاقة سيكون مخزنا على رقاقة آمنة داخل الهاتف وستعمل الرقاقة على ابتكار أرقام افتراضية من أجل الشراء الإلكتروني أو الهاتفي الذي يتطلب أرقاما.

وركزت آبل على الخصوصية قائلة إن معلومات الشراء ستكون مخزنة في هاتف المستخدم وإنه لا يمكنها الاطلاع على المعلومات. ولن يُسمح لجولدمان ساكس باستخدام البيانات لأغراض التسوق حتى إن كان هذا لبيع منتجات البنك الأخرى.

وأشار محللون إلى أن الإيرادات بالنسبة لشركة بحجم آبل، التي حققت مبيعات بقيمة 265.6 مليار دولار في السنة المالية 2018، لن تكون في أهمية الحرص على ارتباط العملاء ارتباطا وثيقا بعلامة آبل التجارية.

وقال بن باغارين، وهو أحد المحللين في مؤسسة "كرييتيف ستراتيجيز" البحثية، إنه "إذا نجح الأمر فسيكون هذا دافعا جديدا يجعلك تظل مخلصا بشدة لآبل وغارقا في بيئة آبل حتى إذا ظهر ما هو أفضل منها".

وأعلنت آبل عن البطاقة في آذار/ مارس، بهدف اجتذاب مقتني الهاتف آيفون من خلال إصدار بطاقة تضمن لحاملها استرجاع اثنين بالمئة من قيمة المشتريات وعدم دفع أي رسوم عند استخدام خدمة الدفع "آبل باي"، وهي عبارة عن تطبيق لإدارة الأموال، والتركيز على خصوصية البيانات.