شركة أميركية تبتكر جهازا محفزا للذاكرة والتعلم السريع

شركة أميركية تبتكر جهازا محفزا للذاكرة والتعلم السريع
جهاز شركة "هام" (من موقع الشركة)

كشفت شركة "هام" الأميركية، الخميس الماضي، النقاب عن جهاز ابتكرته مؤخرا، يُساعد مستخدميه على تقوية ذاكرتهم وزيادة سرعة التعلم لديهم.

وقالت الشركة التي تتخذ من ولاية كاليفورنيا مقرا لها، إن الجهاز هو عبارة عن رقعة قماشية تلتصق بجبهة المستخدم، وترسل نبضات كهربائية صغيرة موجهة نحو القشرة الأمامية.

وأظهر بحث عملت عليه جامعة كاليفورنيا، في بيركلي، مع الشركة، أن الباحثين استطاعوا تقدير التحسن في سعة ذاكرة العمل للمشاركين في البحث، أي في حجم المعلومات التي يمكنهم الاحتفاظ بها في ذاكرتهم العملية لعدة ساعات، بنسبة 20 بالمئة، مقارنة بالمشاركين الذين لم يضعوا الرقعة.

كما أظهرت أن معدل التعلم لديهم كان أسرع بـ120 مرّة عن ذي قبل.

وقال موقع "سي نيت" الإخباري، إن نائب رئيس الهندسة في الشركة، آندي هنسون، فصّل عملية التطوير الطويلة للرقعة المعززة للدماغ في منشور متوسط، وقال إن العلمية بدأت بتصميم بعصبة للرأس قبل الانتقال إلى رقعة لاصقة.

وكتب هنسون إنه "عبر التركيز أولا على عصبة رأس محفزة متعددة الميزات... وإلى الاستماع حقًا إلى عملائنا الأوائل وفهم أكبر نقاط الألم لديهم مع المنتج والتكنولوجيا، تمكنا من التركيز على الأمور التي يهتمون بها بالفعل والبدء في تكرارها".

وتبلغ تكلفة الرقعة الواحدة 5 دولار، وتستهدف المستهلكين الذين تتراوح أعمارهم بين 40 وما فوق.