"مايكروسوفت" تحذر مستخدمي أجهزتها من "نودرسوك"

"مايكروسوفت" تحذر مستخدمي أجهزتها من "نودرسوك"
(أ ب)

حذرت شركة "مايكروسوفت"، أمس الجمعة، مستخدمو أجهزتها من إصابة الآلاف من أجهزة الحاسب، التي تعمل بنظام "ويندوز" في جميع أنحاء العالم، من سلالة جديدة من البرامج الخبيثة، التي تعمد إلى تنزيل وتثبيت نسخة من إطار العمل المستخدم على نطاق واسع، من أجل تحويل الأنظمة المصابة إلى وكلاء وإجراء عمليات احتيال عبر النقرات.

واكتشفت البرامج الضارة، المسماة "نودرسوك" في تقرير مايكروسوفت، لأول مرة خلال فصل الصيف، وجرى توزيعها عبر إعلانات ضارة عمدت إلى تنزيل ملفات، مكتوبة بلغة "إتش تي أم ألـ" بالقوة على أجهزة حواسيب المستخدمين.

وأضافت مايكروسوفت أن للبرامج الضارة أنواعٌ عدة ذات مميزات ومهام مختلفة، فمنها من تحاول تعطيل الأنظمة الدفاعية للـ"ويندوز" من خلال تحديثه، ومنها تلتقط حزم الشبكة وتتفاعل معها عبر خوادم الويب.

ووفقا لتقرير مايكروسوفت، فأن البرامج الخبيثة تستخدم لغة الـ"ويندوز" ذاتها مما يؤهلها لثبات به والتفاعل مع أنظمة الحواسيب المستضيفة لها بكامل الحرية خلال نشاطاتها الضارة.

لذلك تنصح مايكروسوفت، لتجنب الإصابة بهذه الخبائث تمامًا، الأشخاص بعدم تشغيل ملفات "HTA" الموجودة على أنظمتهم، خاصةً إذا كانوا لا يعرفون المصدر الدقيق للملفات.

ووفقًا لمايكروسوفت: فقد تمكنت برمجية "نودرسوك" من إصابة الآلاف من الأجهزة في الأسابيع القليلة الماضية، وقالت الشركة: إن معظم الإصابات حدثت هذا الشهر وأصابت مستخدمين في الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي.