ميكرون تُطلق أوّل بطاقة ذاكرة لكاميرات المراقبة بسعة تيرابايت

ميكرون تُطلق أوّل بطاقة ذاكرة لكاميرات المراقبة بسعة تيرابايت
(تويتر)

أعلنت شركة "ميكرون" (Micron)، إشهار أوّل بطاقة ذاكرة خارجيّة "MicroSD"، مخصصة للاستخدام في كاميرات مراقبة مُدارة سحابيًا، والتي تقول إنها تلغي الحاجة إلى مسجلات الفيديو الشبكية التقليدية.

وقالت الشركة الأميركية المتخصصة في حلول التخزين، إنّ بطاقتها الجديدة "Micron i300" بسعة 1 تيرابايت ومن فئة (مايكرو إس دي إكس سي يو إتش إس-آي) microSDXC UHS-I وهي بطاقة الذاكرة الأعلى سعةً في العالم، وتلبي احتياجات التخزين المتطورة لسوق المراقبة المرئية، والأسواق الصناعية الأخرى، وتعتمد البطاقة الجديدة على تقنية "NAND" ثلاثية الأبعاد بمستوى 96 طبقة، لتوفير تخزين أولي داخل الكاميرا بسعر أرخص من غيره.

يُشار إلى أنّ أنظمة "مراقبة الفيديو كخدمةVsaas " أصبحت تعمل بصورة متزايدة على استخدام الكاميرات القائمة على تقنية الذكاء الاصطناعي والعالية الدقة، التي تتطلب المزيد من مساحات التخزين، وتتيح بطاقة "Micron i300" الجديدة لمستخدمي أنظمة المراقبة بالفيديو، تسجيل أكثر من 3 أشهر من الفيديو العالي الدقة وتخزينها على البطاقة.

وقالت "ميكرون"، إن أجهزة تخزين "microSD" قادرة على مقاومة البيئات القاسية التي تُنشر فيها أنظمة المراقبة الأمنية، وقد صُممت بطاقة "Micron i300"، لتقليل حالات انخفاض الدقة في بيئة التسجيل المستمرة على مدار الساعة، كما أنها توفر ضعف الموثوقية التي توفرها محركات الأقراص الصلبة HDD بفضل تقنيّة MMTF التي تسمح بتسجيل مليوني ساعة، وبالإضافة إلى ذلك، تتميز البطارية بأداة ذكية لمراقبة صحة الأجهزة، وتحذير المستخدمين من الأخطاء أو الفشل المحتمل.

ويُشار إلى أن بطاقة Micron i300 microSDXC UHS-I الجديدة متوفّرة بسِعات تتراوح من 128 غيغابايت إلى 1 تيرابايت ومتاحة للطلب الآن.