كيف يرى زوكربيرغ العالم الافتراضي بحلول 2030؟

كيف يرى زوكربيرغ العالم الافتراضي بحلول 2030؟
اجتماع في برلين (صفحة مارك زوكربيرغ الرسمية)

شارك الرئيس التنفيذي لشركة "فيسبوك" ومؤسسها، مارك زوكربيرغ، اليوم الخميس، أصدقاءه بمنشور طويل، عبر حسابه الخاص على موقع التواصل الاجتماعي، تحدث فيه عن طموحاتها المستقبلية، وذلك في إطار تقليد اعتاد عليه بداية كل عام.

وكان زوكربيرغ خلال السنوات الماضية، يضع لنفسه تحديًا سنويًا، مثل: تعلم الصينية، وإصلاح شبكة التواصل الاجتماعي، وغير ذلك، ولكنه هذه المرة تخلى هذه التحديات السنوية ليكشف عن طموحه للسنوات العشر المقبلة.

وكتب زوكربيرج في منشوره، الذي تجاوز عدد كلماته 1500 كلمة، إنه "بدلًا من وضع تحديات سنوية، حاولت التفكير في كيف سيبدو العالم وحياتي في 2030".

وأظهر زوكربيرغ في منشوره أنه يطمح إلى تحسين تقنية الواقع الافتراضي لتكون قادرة على معالجة أزمة الإسكان، وذلك عن طريق تمكين الناس من العمل من أي مكان، وذلك من خلال شركة الواقع الافتراضي التي تملكها شركة فيسبوك، "أوكولوس" (Oculus).

ويعتقد زوكربيرغ بأن الهواتف ستبقى منصة الحوسبة الأساسية لغالب العقد القادم، وذلك عن طريق تقنية الواقع المعزز، مع العلم أن فيسبوك تطور نظارات خاصة بالواقع المعزز. وأضاف أن "الإنترنت أنشئ مجتمعًا عالميًا حيث يصعب على الناس تمييز أنفسهم، لذا فإن مجموعات أصغر على الإنترنت قادرة على جعل الناس يشعرون بأنهم متميزين مرة أخرى. وفيسبوك تعمل على تقديم المزيد من المجموعات الخاصة، وخيارات التراسل الخاص."

وقال زوكربيرغ إنه "من الصعب على شركات التقنية الخاصة أن تعالج بنفسها الأسئلة الكبيرة التي تواجه التقنية، لذا على الحكومات التدخل أثناء الانتخابات، وإدارة المحتوى، واحتمالية البيانات، والخصوصية. وتحاول فيسبوك إعادة تنظيم نفسها في محاولة لردع التشريعات التي تفرضها عليها الحكومات".