أميركا تطور نظام فحص يكشف عن كورونا بساعات

أميركا تطور نظام فحص يكشف عن كورونا بساعات
توضيحية (pixabay)

طورت هيئة الغذاء والدواء الأميركية نظام فحص جديد لفيروس كورونا، يكشف عن الفيروس خلال فترة تتراوح بين 45 دقيقة وبضع ساعات، الأمر الذي يعطي أملا في تطويق الوباء بشكل محكم.

وذكرت شبكة "فوكس نيوز" الإخبارية الأميركية، أن نظام الفحص الجديد يحمل اسم (Cepheid Xpert Xpress SARS-CoV-2)، وستكون أجهزته متاحة للاستخدام بحلول نهاية شهر آذار/ مارس الجاري.

وكشفت "فوكس نيوز" عن آلية الفحص الجديدة بحيث تتم من خلال جمع العينة البيولوجية للمريض أولا بمسحة من الأنف، ثم وضعها في أنبوب يحتوي على كواشف اختبار، وبعدها توضع في جهاز يدعى (GeneXpert)، يحدد ما إذا كان المرء قد أصيب بفيروس كورونا أم لا.

وصرحت هيئة الغذاء والدواء في بيان صحافي إن" الفحص الذي نجيزه اليوم سيكون قادرا على تزويد الأميركيين بنتائج في غضون ساعات، بدلا من أيام".

وبين وزير الصحة والخدمات الإنسانية، أليكس عازار، أن أدوات الفحص الجديد ستسهل الأمور على من هم بحاجة لإجراء اختبار فيروس كورونا المستجد.

وكشفت الشركة المطورة "سيفيد"، التي تأخذ مقرا لها في كاليفورنيا، أنها ستبدأ في شحن الأجهزة بدء من الأسبوع المقبل، مشيرة إلى أن هناك زيادة كبيرة في الطلب على هذه الأجهزة من قبل المؤسسات الصحية في ضوء الأزمة الحالية.

وأوضح رئيس الشركة، وارن كوكموند أن "أنظمتنا الآلية لا تتطلب من المستخدمين الحصول على تدريب متخصص لإجراء الفحص، فهم قادرون على العمل على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع".

وتجدر الإشارة إلى أن عددا كبيرا من المصابين بهذا الفيروس لا تظهر عليهم الأعراض إلا بعد فترة، وهو ما يصعب مهمة الجهات الصحية في رصد انتشار كورونا.