"يوتيوب" يخفض جودة فيديوهاته بسبب كورونا

"يوتيوب" يخفض جودة فيديوهاته بسبب كورونا
توضيحية (pixabay)

أعلنت منصة "يوتيوب" عن تغيير جودة تحميل مقاطع الفيديو التلقائية، اليوم الأربعاء، لجميع المستخدمين حول العالم، وعدم اعتماد الدقة العالية التي عادة ما تظهر للمستخدمين، تخفيفا للضغط التي تتعرض له البنية التحتية للإنترنت، بسبب الإجراءات الاحترازية التي تطبق حول العالم جراء فيروس كورونا.

وباشرت "يوتيوب" بالعمل على تنفيذ هذا الإجراء منذ أمس الثلاثاء، وتبدي نيتها في تطبيقه لمدة 30 يومًا بينما تُبقي عمليات الإغلاق بسبب فيروس كورونا ملايين الأشخاص تحت الحجر في منازلهم.

وقالت "يوتيوب" في بيان إن الخطوة تهدف إلى "القيام بدورنا لتقليل الضغط على النظام في هذا الوضع غير المسبوق"، مضيفة أنه لا يزال بإمكان المستخدمين تغيير الدقة يدويًا إلى دقة أعلى على كل مقطع فيديو يشاهدونه.

وفي وقت سابق، قالت "يوتيوب" و"نتفليكس" إنهما ستقللان جودة البث في أوروبا لفترة محدودة، لمنع انهيار الإنترنت تحت ضغط الاستخدام غير المسبوق بسبب جائحة فيروس كورونا.

وقال محللو الصناعة في حديث مع (CNN) إنه نظرًا لزيادة عدد الأشخاص الذين يعملون ويدرسون من منازلهم، من المتوقع أن تواجه البنية التحتية الأساسية للإنترنت "اختبار ضغط هائل" حتى أن بعض أكبر منصات التكنولوجيا تواجه الآن تحديًا أكبر في الحفاظ على خدماتها وتشغيلها وسط تزايد الطلب.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة "فيسبوك"، مارك زوكربيرغ، الأسبوع الماضي للصحافيين، إن منصات شركته تواجه "طفرات كبيرة" في المشاركة، مع تجاوز أنماط حركة المرور ما تراه الشركة عادة خلال عطلة رأس السنة الجديدة.

كما قال رئيس "إنستغرام"، آدم موسيري، أمس الثلاثاء، إن منصته تشهد "الكثير من الاستخدام، والكثير من الطلب" على الخدمة.