شركات تكنولوجية عملاقة تنسق مع الصينيين لمواجهة كورونا

شركات تكنولوجية عملاقة تنسق مع الصينيين لمواجهة كورونا
بيل جيتس ( أ ب)

أعلن بيل غيتس أنه سيبدأ بقبول طلبات مشاريع تهدف إلى وجود حلول تقنية لمواجهة فيروس كورونا ، اليوم الخميس، والتي أعلن عنها في اجتماع باسم "هاكثون بيلد فور كوفيد19" (#BuildforCOVID19) الثلاثاء الماضي.

وتشارك شركتي "فيسبوك" و"مايكروسوفت"، إلى جانب شركات تقنية صينية، مثل "وي شات" و"تيك توك". وستقوم شركات التكنولوجيا "بتزويد المشاركين بالموارد طوال فترة التقديم".

وقال غيتس خلال برنامج "تيد كونيكتس" (TED Connects)، الذي بُث عبر الإنترنت، الثلاثاء الماضي إنه "لقد فوتت الولايات المتحدة فرصة السيطرة على فيروس كورونا من دون الحاجة لإغلاق مؤسساتها"، وأضاف "لم نتصرف بالسرعة الكافية حتى نتمكن من تجنب الإغلاق".

ونصح المسؤولون الحكوميون في جميع أنحاء البلاد السكان بالبقاء في منازلهم في الأيام الماضية، في محاولة لإبطاء انتشار فيروس كورونا الذي أصاب ما لا يقل عن 46 ألفا وخمسمئة شخص في الولايات المتحدة.

وأُمرت جميع الشركات غير الضرورية بالإغلاق مؤقتًا. ونتيجة لذلك ارتفعت نسب البطالة، ووصلت الأسواق لأدنى مستوياتها في عدة سنوات.

وقال الرئيس دونالد ترامب الثلاثاء الماضي إنه يريد أن تفتح الشركات بحلول عيد الفصح في 12 نيسان/ أبريل القادم، لتخفيف الأثر الاقتصادي.

وانتقد المسؤولون الحكوميون وخبراء الصحة هذه الدعوات على نطاق واسع، محذرين من أن إعادة الأشخاص إلى العمل سيضرب نظام الرعاية الصحية، ويؤدي إلى المزيد من الوفيات.

وبين غيتس الثلاثاء الماضي بأن العزلة الذاتية ستكون "كارثية" للاقتصاد، ولكن "في الواقع لا يوجد حل وسط"، واقترح إغلاقا بين ستة وعشرة أسابيع.

وقال غيتس إنه "من الصعب جدًّا أن تقول للناس: مرحبًا بكم في المطاعم، واذهب لشراء منازل جديدة، وتجاهل كومة الجثث على قارعة الطريق، نريدك أن تستمر في الإنفاق لأن هناك بعض السياسيين يعتقدون أن نمو الناتج المحلي الإجمالي هو الأهم"، وأضاف "من الصعب أن نقول للناس أثناء الوباء... إنه يجب عليهم القيام بأنشطة ونحن على علم بأن نشاطهم ينشر هذا المرض".

ورأى غيتس أن الولايات المتحدة بحاجة إلى تعزيز قدرات اختبار مرض كوفيد-19، وتزويده لمن يحتاج إليه بالفعل، وركز مؤسس "مايكروسوفت" منذ فترة طويلة على المجال الصحي في مؤسسة بيل وميليندا غيتس غير الربحية.

وقامت "مايكروسوفت" و"فيسبوك" بالشراكة مع منظمة الصحة العالمية بإطلاق هاكثون لتعزيز تطوير البرمجيات لمواجهة التحديات المتعلقة بوباء فيروس كورونا.

وكتب الرئيس التنفيذي لـ"فيسبوك"، مارك زوكربيرغ في منشور للترويج لهذا الحدث أنه "تم بناء تطبيقات مثل كيفية التبرع بالدم، والاستجابة للأزمات خلال فعاليات سابقة للهاكثون، ويستخدمها الآن الملايين من الناس حول العالم"، وأضاف "آمل أن تخرج بعض النماذج والأفكار المفيدة من هذا المؤتمر أيضا".

وشجع الهاكثون مطوري البرمجيات على بناء مشاريع تركز على مواضيع الصحة والسكان المعدمين وتشجيع الأعمال والمجتمع والتعليم والترفيه.

الموعد النهائي لتقديم المشاريع يوم الاثنين المقبل، وسيعلن هذا المؤتمر عن أفضل المشاريع في 3 نيسان/ أبريل القادم.