من الفضاء.. منصة لمراقبة تأثير فترة الإغلاق في أوروبا

من الفضاء.. منصة لمراقبة تأثير فترة الإغلاق في أوروبا
اليونان (أ. ب.)

كشفت وكالة الفضاء الأوروبية والمفوضية الأوروبية يوم أمس، الجمعة، عن منصة إلكترونية الجمعة لقياس تأثير الأزمة الصحية لفيروس كورونا المستجد على البيئة باستخدام البيانات المقدمة من الأقمار الاصطناعية.

وستقدم المنصة عبر موقع "رايس إيسا إنت" خريطة تفاعلية لأوروبا يمكن من خلالها مقارنة المعايير البيئية والاقتصادية المختلفة، التي تم جمعها خلال فترة الإغلاق بتلك التي كانت موجودة في السنوات السابقة، وهي تشمل التغيرات في نوعية الهواء والمياه والتغيرات في الإنتاج الزراعي والنشاط الصناعي والنقل.

وتبين منصة "رايس" (رابد أكشن كورونا فيروس إيرث أوبزرفيشن) "كيف يمكن أن تظهر البيانات المأخوذة من مراقبة الأرض التغييرات الاجتماعية-الاقتصادية والبيئية في آن واحد في كل البلدان الأوروبية والدول الأعضاء في وكالة الفضاء الأوروبية" أثناء فترة الإغلاق وبعد انتهائها، وفق ما قال مدير عمليات مراقبة الأرض في وكالة الفضاء الأوروبية، جوزيف آشبيك، في بيان صحافي.

ومن خلال الجمع بين الذكاء الاصطناعي والبيانات من الاقمار الاصطناعية المخصصة لمراقبة الأرض (بشكل خاص من برنامج كوبرنيكوس الأوروبي)، تتيح منصة "رايس" مراقبة حصاد الهليون في منطقة براندنبورغ الألمانية والحركة الجوية في مطار برشلونة ونوعية المياه في البحر المتوسط وتركيز الكلوروفيل في منطقة معينة.

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"