هل تتيح "فيسبوك" لمطوريها المساس بخصوصية المستخدمين؟

هل تتيح "فيسبوك" لمطوريها المساس بخصوصية المستخدمين؟
توضيحية (pixabay)

أثار تمكين منصة التواصل الاجتماعي "فيسبوك" آلاف المطورين من الوصول إلى بيانات مستخدميها، باستثناء الذين لم يتفاعلوا على المنصة منذ أكثر من 90 يومًا، جدلًا واسعًا حول مساسها بالحق في الخصوصية.

وتطرق المحتجون إلى أن خاصية ربط تطبيقات الجهات الخارجية بالحسابات الشخصية على منصة "فيسبوك"، يتيح للمطورين الوصول إلى المعلومات الشخصية المتعلقة بالمستخدمين المفعّلين للخاصية.

وواصلت "فيسبوك" مشاركة بيانات المستخدمين مع ما يزيد عن 5000 مطور حتى بعد انتهاء صلاحية وصول تطبيقهم، بالرغم من أنها اكتشفت حديثًا أن آلية الأمان فشلت في بعض الحالات، وسمحت لبعض المطورين بالوصول إلى معلومات المستخدمين الشخصية حتى بعد الموعد النهائي البالغ 90 يومًا.

وقالت المنصة إن المشكلة أثرت على نحو 5000 مطور خلال الأشهر الماضية، إلا أنها لم تحدد البيانات التي أُتيحت بشكل غير صحيح، واكتفت بتوضيح أن المستخدمين أذنوا سابقًا للتطبيقات بتلقي البيانات المعنية.

وادعت المنصة أن مهندسيها عالجوا المشكلة بمجرد اكتشافها، مضيفةً أنه "لا دليل على أن هذه المشكلة نتج عنها مشاركة معلومات لا تتوافق مع الأذونات التي منحها الأشخاص عند تسجيل الدخول باستخدام فيسبوك”.

وأوضحت المنصة أنها "نخطط لمواصلة التحقيق، ومتابعة تحديد أولويات الشفافية حول أي تحديثات رئيسية، مع تعزيز سياسات الخصوصية لضمان فهم المطورين لمسؤوليتهم تجاه بيانات المستخدم".

الفعل الثقافيّ الفلسطينيّ في ظلّ كورونا | ملفّ