تأجيل إطلاق أقمار صناعية من كوكبة "ستارلينك"

تأجيل إطلاق أقمار صناعية من كوكبة "ستارلينك"
توضيحية (pixabay)

تأجل مرة أخرى، أمس السبت، إطلاق الدفعة العاشرة من أقمار اصطناعية ضمن كوكبة "ستارلينك"، من صناعة شركة "سبايس إكس" والتي توفّر خدمة الإنترنت السريع من الفضاء، من أجل السماح بـ"عمليات التدقيق" بناء على ما أعلنت الشركة.

وغردت مجموعة "سبايس إكس" قبل ساعة من الإقلاع الذي كان مقررا عند الساعة 14,45 بتوقيت غرينتش يوم أمس السبت من فلوريدا "عدَلنا اليوم (السبت) عن إطلاق مهمة ستارلينك العاشرة لإتاحة مزيد من الوقت لعمليات تحقق وتدقيق".

وأضافت الشركة ومقرها في كاليفورنيا "تعمل الفرق على تحديد موعد جديد مناسب لإطلاقها".

وليست هذه المرة الأولى التي تؤجل فيها هذه العملية التي سيوضع بموجبها 57 قمرا اصطناعيا إضافيا في المدار. فقد سبق أن أرجئت في الثامن من تموز/ يوليو وفي 26 حزيران/ يونيو بسبب الأحوال الجوية غير المؤاتية.

وفي المجموع، طلبت "سبايس إكس" تراخيص لإطلاق 42 ألف قمر اصطناعي في الفضاء. وأطلقت أول دفعة من هذه الأقمار الصغيرة في أيار/مايو 2019 وهي باتت تضم المئات منها.

الفعل الثقافيّ الفلسطينيّ في ظلّ كورونا | ملفّ