"شوبيفاي" و"تيك توك" تتفقان على التعاون بينهما

"شوبيفاي" و"تيك توك" تتفقان على التعاون بينهما
(pixabay) توضيحيّة

أبرمت شركة "شوبيفاي" للتجارة الإلكترونية الكندية، اتفاقا، مع شركة "تيك توك"، للتعاون في ما بينهما، وهذه الخطوة تتيح للتُّجار الذين يعلمون في المنصّة وعددهم مليون تاجر، تعطيهم المنصة لتسويق منتجاتهم عبر "تيك توك".

وتأتي هذه الصفقة في وقت يخضع التطبيق الصيني لضغوطات أميركية ويُنتظر صدور حكم قضائي بشأن مصيره في الولايات المتحدة حيث يستخدمه أكثر من مئة مليون مستخدم كلّ شهر.

وقال ساتيش كنوار نائب رئيس "شوبيفاي" في بيان "يسعدنا أن نكون أوّل من يُدخل تيك توك إلى عالم التجارة الإلكترونية، خصوصا في هذه الفترة التي يستعدّ فيها تجّارنا لموسم تبضّع للأعياد زاخر على الإنترنت".

وتضمّ "شوبيفاي" متاجر إلكترونية لشركات صغيرة ومتوسطة الحجم في أغلب الأحيان ويعتبرها كثيرون بديلا حيويا عن "أمازون".

ومن شأن شراكتها مع "تيك توك" أن تتيح لمستخدمي هذه الأخيرة الضغط على تسجيلات فيديو ترويجية لشراء المنتجات مباشرة من التجّار على "شوبيفاي".

ويسعى الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، إلى حظر استخدام "تيك توك" على الأراضي الأميركية بسبب مخاوف أمنية، بحجّة أنها قد تكون أداة في يد السلطات الصينية.

وقد دحضت "تيك توك" هذه المزاعم مرارا وتكرارا، نافية نقل أي بيانات إلى السلطات الصينية.

ومن المرتقب أن تبتّ الحكومة الأميركية الشهر المقبل في مسألة حظر استخدامها في الولايات المتحدة.

ويبدو أن هذا الاحتمال وارد، لا سيّما أن التطبيق حمّل أكثر من 175 مليون مرّة في الولايات المتحدة وأكثر من مليار مرّة حول العالم.

وعرضت عدّة شركات أميركية، بما فيها "أوراكل" و"وولمارت"، شراء "تيك توك" لكن المفاوضات تعثّرت على ما يبدو.